أب يقتل طفليه في منزلهم في مدينة برامبتون!

اتهمت شرطة بييل رجل يبلغ من العمر 52 ً عاما بعد العثور على جثتي صبي عمره تسع سنوات وشقيقه البالغ من العمر 12 ً عاما في منزل برامبتون ليلة الأربعاء. واستدعيت الشرطة إلى المنزل بالقرب من طريق صندلوود باركواي وطريق كريدفيو ، قبل الساعة 11 مساءً من يوم الأربعاء بعد إجراء مكالمة لاستدعاء مساعدة طبية. ويقول الضباط انه عند وصولهم لم يجدوا أية علامات واضحة لموت الأطفال لكنهم تمكنوا لاحقا من تحديد أن أسباب الوفاة مشبوهة. لم يتم الكشف عن السبب الدقيق للوفاة و لم يذكر مكان العثور على الصبيان في المنزل ، أو من كان في منزله في ذلك الوقت. و تقول الشرطة إن مكالمة 911 جاءت من داخل المنزل لكنها لم تذكر من قام بالاتصال. هذا وقد وجهت شرطة بييل تهمتين بالقتل من الدرجة الاولى الى إدوين باستيداس والد الطفلين وتقول الشرطة أنه لم يتم توجيه تهم أخرى في هذا الوقت.

و يقول الجيران إن الأولاد عاشوا مع والديهم في المنزل وأحد أفراد الأسرة الآخرين ، الذين يُ عتقد أنهم عائلة العمة ، يعيشون في الطابق السفلي. يقولون أنه لا توجد علامات على وجود مشاكل حتى الليلة الماضية. ويقول الجار بول رودريغز أنه في حالة صدمة حيث عاد إلى المنزل من العمل خلال الليلة الماضية ورأى مشاجرة, ثم أخبرته ابنته في الصباح أنهم وجدوا الاطفال ميتين في المنزل . ويقول رودريغز ، الذي عرف الصبيان بأنه جوناثان ونيكولاس ، إن زوجته كانت صديقة حميمة مع والدة ً الأطفال وكثيرا ما ذهبت لتناول القهوة معها. ويصفهم بإنهم مجرد أولاد عاديين حيث يمشون مع كلبهم كل يوم في الحي, وتلعب ابنته معهم. ً ويقول أحد سكان المنطقة ، سام مومن ، إن الحي كان دائم ً ا مكان ً ا آمنا. قال إنه لا يعرف العائلة ولكنه رأى الأولاد يمشون في المنطقة. ويقول مجلس مدرسة مقاطعة Dufferin -بيل الكاثوليكية إنه “يحزن” لسماع خبر وفاة الصبيان الذين كانو قد التحقوا بمدرسة القديس بونافنتور الكاثوليكية الابتدائية. ويقول مجلس الإدارة في بيان له إن أعضاء فريق الاستجابة للأحداث المأساوية في المدرسة سيحضرون لتقديم الدعم والمشورة للطلاب والموظفين وقد تم تنكيس العلم في المدرسة إلى نصف الموظفين في ذكرى الطالبين. وبدوره يقول رئيس بلدية برامبتون باتريك براون أن الوضع محطم للقلب. ويقول براون أنه لا يستطيع أن يتفهم القضية او المشاكل التي قد تؤدي الى قضية قتل أو قتل عائلي مؤكدا على أن الأزمة التي أدت إلى هذا غير معروفة بعد. لكنه يعرف أن المجتمع حزين على ما وقع. ذكر أن هذا هو الحادث رقم 24 و 25 بجرائم القتل في منطقة بيل لهذا العام.

هلا كندا

Kindly Please support our Advertisers!
Please Say you saw the Ads through ” Al Forqan”
Big Savings ! Visit us
Halal meat , fresh fish and
everything you need at Multifood Supermarket
Fine Turkish Cuisine
WOW SPECIAL OFFER!
FOR ALL YOUR REAL ESTATE NEEDS
Best Sushi in Town … check our new menu
Your Trusted Sales Representatives
They need your help
Special Offer

Leave a Comment