أردوغان: عفرين باتت محاصرة ودخولها وارد بأي لحظة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن مدينة عفرين بمحافظة حلب شمالي سوريا باتت محاصرة من قبل قوات عملية “غصن الزيتون”، وأن دخولها وارد في أي لحظة.

جاء ذلك خلال كلمة بمقر حزب العدالة والتنمية الحاكم، في العاصمة أنقرة، أشار خلالها إلى أن عدد الإرهابيين الذين تم تحييدهم لغاية الآن في إطار “غصن الزيتون” وصل 3 آلاف و171 إرهابيًا.

وقال أردوغان، إن “مدينة عفرين محاصرة الآن، ومن الوارد الدخول إليها في أي لحظة، وأكثر من 815 كليومتر مربع باتت منطقة آمنة”.

وشدّد على أن تركيا لن ترضخ لضغوط أحد من أجل إنهاء “غصن الزيتون” مثلما لم تأخذ إذن أحد لبدء العملية.

وجدّد الرئيس التركي تأكيده أن بلاده ليست في شمال سوريا من أجل “احتلال” أبدًا، وإنما لتطهيرها من الراغبين في احتلالها، والمنظمات الإرهابية، وإعادتها إلى أصحابها الحقيقيين.

وقال أردوغان: “اليوم نحن في عفرين، وغدًا سنكون في منبج، وبعد غد سنطّهر شرق نهر الفرات حتى الحدود مع العراق من الإرهابيين”.

وفي وقت سابق اليوم، وصل الجيشان التركي و”السوري الحر” إلى حدود مدينة عفرين، بعد تحرير قريتي مالكية وشوارغة الجوز من الإرهابيين.

ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، يستهدف الجيشان التركي و”السوري الحر”، ضمن عملية “غصن الزيتون”، المواقع العسكرية لتنظيمي “ب ي د/ بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين في عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

Leave a Comment