Canada - كنداTop Sliderهجرة - Immigration

أزمة جوازات السفر مستمرة فما تأثيرها على المسافرين هذا الصيف !

Passport backlog means long lines, change of summer plans for many travellers

يأمل العديد من الكنديين في السفر هذا الصيف بعد أكثر من عامين من القيود الوبائية ، لكن تراكم أوقات معالجة جوازات السفر قد يعيق بعض خطط الإجازات.

و رغم أن المسؤولون كانوا مستعدين لارتفاع الطلب على جوازات السفر بسبب تخفيف قيود السفر المتعلقة COVID-19 تدريجيًا حيث أنه تم تعيين 600 موظف جديد لفرز الزيادة في الطلبات.

كما أنه في الشهر الماضي ، أعادت الوكالة فتح جميع مواقع جوازات السفر وأكدت أن هناك زيادة بأكثر من 350 في المائة في جوازات السفر التي تمت معالجتها خلال العام الماضي.

يذكر أنه تم إصدار 363 ألف جواز سفر خلال الوباء بين أبريل 2020 و مارس 2021 ، إلا أن هذا العدد قفز إلى 1,273,000 هذا العام.

وقالت وزيرة العائلات والأطفال والتنمية الاجتماعية ، كارينا جولد ، أمام لجنة برلمانية في 30 مايو: “حقيقة الأمر هي أنه بينما كنا نتوقع زيادة الطلب، فإن هذه الزيادة الهائلة في الطلب قد فاقت التوقعات وفاقت القدرات”.

نحن نعلم أن الكثير من الناس قد تعرضوا لظروف صعبة للغاية. وهذا هو السبب في أنني وجهت المسؤولين للعمل بجد قدر الإمكان لتلبية الطلب “.

و قالت أنه تم استلام ما يقرب من 500 ألف طلب في شهري مارس وأبريل من هذا العام. وتقول الوكالة إنها تمكنت من معالجة 317 ألف طالب منذ أبريل / نيسان.

و تقول الوكالة بأن الأشخاص الذين يخططون للسفر خلال الشهر المقبل قد تم منحهم الأولوية و وضع طلباتهم في أعلى قائمة المعالجة.

و قال متحدث باسم وكل التوظيف والتنمية الاجتماعية في كندا إن 96 في المائة من الأفراد الذين يقدمون طلبًا شخصيًا سيحصلون على جواز سفر في غضون 10 أيام عمل.

إلا أن التقديرات تشير إلى أن 75 في المائة ممن يتقدمون بطلب لتجديد أو للاستحصال على جواز سفر قد يضطروا للإنتظار 40 يوم عمل.

و قالت وكالة الخدمات الكندية الشهر الماضي أن عملية التجديد لبعض المتقدمين قد تم تبسيطها ، ولم يعد الناس بحاجة إلى تقديم المستندات الأصلية أو الضامن. لكن لا يزال يتطلب إرسال صورتين من جواز السفر و مرجعين و نموذج طلب مكتمل ورسوم الطلب من أجل التجديد.

تقول الوكالة إنها تستقبل أكثر من 200000 مكالمة يوميًا ، مقارنة بـ 5000 قبل الوباء. تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من أربعة ملايين كندي سيتقدمون للحصول على جواز سفر جديد في عامي 2022 و 2023.

قد يضطر بعض المسافرين إلى تغيير خطط الإجازة
كانت كيلي بوتر سكوت تأمل في اصطحاب ابنتها البالغة من العمر 10 سنوات إلى شمال ولاية نيويورك في غضون أسبوعين وقضت ساعات تنتظر في طابور عند مكتب الجوازات في تورنتو.

ولكن كما أخبرت The Canadian Press ، ما زال من غير المعروف ما إذا كانت ابنتها ستحصل على جواز سفرها في الوقت المناسب و قالت: “إذا لم نحصل عليه ، فلن تتمكن ابنتي من القدوم معنا ، وهو أمر مؤسف”

و لا تقتصر معضلة السفر على الجوازات فقط ، فقد عانى عدد من المطارات في البلاد من طوابير طويلة وإلغاء رحلات بسبب الزحمة الخانقة في المطارات.

و عينت هيئة أمن النقل الجوي الكندية أكثر من 850 وكيل فحص جديد في الأسابيع الأخيرة للمساعدة في التعامل مع التأخيرات ونقل الركاب إلى بواباتهم بشكل أسرع.

و قال وزير النقل عمر الغبرة في حديث مع الصحفيين وهو في طريقه لحضور الاجتماع الحزبي الليبرالي الأسبوعي ، إن الحكومة الفيدرالية تعمل على إجراءات جديدة للمساعدة في تخفيف التأخير في المطارات الرئيسية ، مضيفًا أن “ظاهرة مماثلة” تحدث في جميع أنحاء العالم.

يذكر أن حزب المحافظين دعا الحكومة إلى رفع قيود السفر ، والتي تتطلب من أي شخص عائد من خارج البلاد تأكيد حالة التطعيم الخاصة به ، تم طالب الحزب المحافظ بإنهاء استخدام تطبيق ArriveCan وإيقاف اختبار COVID-19 العشوائي في المطارات.

كما أصدر مجلس المطارات الكندي بيانًا يوم أمس الأول يدعو مرة أخرى إلى إنهاء تفويضات التطعيم للمسافرين وموظفي الطيران .

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : توجيه تهمة الإرهاب إلى مهاجم مسجد ميسيساجا ( حوادث متفرقة ) .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize