أسرار لقاء بوتين-الحريري: انشغلا بالنازحين و”المرسوم”.. الأسلحة الروسية آتية!

كشف موقع “المونيتور” الأميركي أنّ رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ناقش التعاون الثنائي اللبناني-الروسي والوضع في سوريا خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء مشاركته في افتتاح كأس العالم، ملمحاً إلى أنّ زيارته إلى موسكو مرتبطة بشكل وثيق بالمسائل التي تطرّق إليها خلال زياراته السابقة، ومنها الطلب من روسيا التأثير على سياسات إيران و”حزب الله” في المنطقة وأزمة النازحين.

في تقريره، أوضح الموقع أنّ الحريري ناقش سبل حل المسائل المتعلقة بالنازحين مع بوتين، مبيناً أنّ هذه المسألة تضطلع، بالنسبة إلى موسكو وبيروت، بجوانب إنسانية واقتصادية وتمثّل عنصراً سياسياً قوياً، نظراً إلى أنّ عملية إعادة النازحين تتطلب إشراك النظام السوري، المعزول دولياً.

في المقابل، رأى الموقع أنّ الحريري لا يبدو متحسماً للتعاطي مع الرئيس السوري بشار الأسد، لا سيما في ضوء الموقفين الأميركي والسعودي من هذه المسألة، ملمحاً إلى إمكانية لعب روسيا الدور المحوري على هذا المستوى.

وفي ما يختص بالمرسوم رقم 10 الذي ناقشه الحريري مع بوتين، أكّد الموقع أنّ مسألة عودة النازحين وممتلكاتهم مرتبطة بشكل وثيق بجانب زيارة الحريري المتعلّق بلجم النفوذ الإيراني.

وفي هذا السياق، شرح الموقع أنّ إيران تسعى مع انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي والضغط الإسرائيلي إلى جعل نفوذها في سوريا أقل وضوحاً، مرجحاً في ضوء هذا التطوّر أن تعتمد على “حزب الله” وغيره من المجموعات لاستخدام نفوذها الذي برز نتيجة للتغيرات الديمغرافية التي تدّعي مصادر المعارضة السورية حصولها، ومنها استقرار أبناء الطائفة الشيعية على الحدود وشراؤهم الممتلكات في عدد من المحافظات السورية.

في ما يتعلق بالجانب الثالث لمحادثات بوتين-الحريري، كشف الموقع أنّه تعلّق برفع مستوى التعاون الاقتصادي بين البلدين، إذ أشيع مؤخراً أنّ الشركات الروسية دُعيت إلى المشاركة في تطوير قطاع النفط والغاز في لبنان.

وفي القسم الأخير من التقرير، تطرّق الموقع إلى المساعدات العسكرية الروسية إلى لبنان، التي لم تذكر التقارير الإعلامية أنّ الحريري وبوتين تناولاها، مشدّداً على أنّ البلدان الغربية تضغط على بيروت للتخلي عن الاتفاق بإرسال مساعدات عسكرية مع موسكو.

وعلى الرغم من شكوك الحريري بشأن نفوذ “حزب الله”، أكّد الموقع أنّه يتأثر بالإشارات الآتية من السعوديين الساعين إلى تنويع العلاقات العسكرية اللبنانية والراغبين في الاستفادة من المقترح الروسي.

وعليه، خلص الموقع إلى أنّ روسيا متفائلة من أنّ الاتفاق العسكري مع لبنان سينجح في نهاية المطاف.

(ترجمة “لبنان 24” – Al-Monitor)

Leave a Comment