Canada - كنداTop Sliderوظائف - Jobs

أكثر من 25000 فرصة للتدريب المهني … و مشروع قانون لمساعدة ذوي الإحتياجات الخاصة !

Minister Qualtrough Reintroduces Canada Disability Benefit Legislation

أعلنت الحكومة الفيدرالية عن ما يقرب من 247 مليون دولار للمساعدة في توفير أكثر من 25000 فرصة للتدريب المهني في المهن الماهرة في جميع أنحاء كندا.

من جهتها، قالت وزيرة التوظيف في كندا، كارلا كالترو، إن التمويل سيتاح لـ 13 برنامجا لمساعدة أصحاب الأعمال الصغيرة ومتوسطة الحجم على تقديم تدريب مهني.

وأضافت أن أكثر من 45 مليون دولار ستذهب إلى منتدى التدريب المهني الكندي للمساعدة في توظيف 4000 متدرب في السنة الأولى في قطاع البناء والتصنيع.

كما ذكرت الحكومة الفيدرالية أن أرباب العمل سيكونون مؤهلين لمضاعفة الأموال التي يحصلون عليها إذا قاموا بتعيين مجموعات معينة من الأشخاص بهدف المساواة مثل توظيف النساء وذوي الإعاقة والسكان الأصليين والأشخاص الذين يواجهون العنصرية.

حيث أشارت الحكومة إلى أنه من المتوقع أن يتقاعد حوالي 700 ألف عامل مهني في كندا بحلول عام 2028 , وأكدت أنها تعمل من أجل تلبية الطلب على العمال المهرة، مع تعيين 75000 متدرب جديد في المتوسط سنويا على مدى السنوات الخمس المقبلة.

كما قالت كالترو: “نحن بحاجة إلى أن يتمكن الكنديون من اغتنام هذه الفرص والحصول على الأدوات والتدريب والموارد التي يحتاجون إليها للنمو.. التدريبات المهنية هي واحدة من أفضل الطرق للقيام بذلك”.

ويزداد الطلب تحديدا، على عمال اللحام والميكانيكيين الصناعيين وعمال البناء والطهاة ومصففي الشعر , وتحتاج صناعة البناء وحدها إلى توظيف 309000 عامل جديد خلال العقد المقبل لتلبية الطلب المتوقع، وفقا لـ BuildForce Canada.

مشروع قانون لمساعدة ذوي الإحتياجات الخاصة
هذا و قدّمت وزيرة العمل وتنمية اليد العاملة وإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في الحكومة الفدرالية، كارلا كوالترو، مشروع قانون أمس لإطلاق برنامج المساعدة الكندية لذوي الإعاقة.

وكان مشروع القانون قد قُدِّم في حزيران (يونيو) 2021، لكن لم يتم إقراره بسبب حلّ مجلس العموم منتصف آب (أغسطس) تمهيداً للانتخابات الفدرالية العامة في 20 أيلول (سبتمبر) التي احتفظ بنتيجتها الحزب الليبرالي الكندي بقيادة جوستان ترودو بالسلطة وبحكومة أقلية ثانية على التوالي.

ويهدف البرنامج المذكور لتقديم إعانة مالية شهرية للأشخاص ذوي الإعاقة الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و64 عاماً , وقالت الوزيرة كوالترو في مؤتمر صحفي إنّ هذا البرنامج يتيح ’’تقليص الفقر بشكل كبير‘‘ وتوفير ’’أمن مالي‘‘ للأشخاص ذوي الإعاقة في سنّ العمل.

وأضافت الوزيرة كوالترو أنّه لم يتم استبعاد الأشخاص ذوي الإعاقة الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً أو تزيد عن 64 عاماً، فهم يستفيدون من الإعانة الكندية للأطفال للمجموعة الأولى ومن معاش ضمان الشيخوخة (SV – OAS) وملحق الدخل المضمون (SRG – GIS) للمجموعة الثانية.

ولدى سؤالها عن ربط المساعدة الكندية لذوي الإعاقة بالإعانات التي تقدّمها حالياً حكومات المقاطعات والأقاليم، أبدت الوزيرة تفاؤلاً وأكدت أنّ هناك مفاوضات جارية مع المقاطعات والأقاليم لضمان عدم تخفيض الإعانات لذوي الإعاقة عندما يتم إقرار الإعانة المالية الفدرالية الجديدة.

كما بدت وزيرة دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في حكومة الأقلية الليبرالية واثقة من أنّ مشروع القانون سيمرّ في مجلس العموم و قالت : ” لديّ انطباع بأنّ كافة الأحزاب تدرك أنّ هذه القضية تتجاوز السياسة الحزبية”.

لكنّ الوزيرة كوالترو لم ترغب في إعطاء جدول زمني محدَّد، وأشارت إلى أنّ ذلك سيعتمد بشكل خاص على سير المفاوضات مع حكومات المحافظات والأقاليم وعلى الوقت الذي سيستغرقه وضع نظام الأهلية لهذه المساعدة الجديدة.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : تنحي قادة أحزاب المعارضة و هذه وعود دوج فورد بعد فوزه بالأكثرية !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize