أول هجوم انتقامي لصالح في صنعاء!

شن مسلحون مجهولون هجوما على عناصر من قوات الحوثيين في صنعاء، يعتقد أن منفذيه من أنصار الرئيس اليمني الراحل، علي عبد الله صالح، انتقاما لمقتله.

وذكرت وكالة “فرانس برس”، نقلا عن مصادر من السكان المحليين في العاصمة اليمنية، أن “هجوما مباغتا” نفذ، مساء الثلاثاء، بأسلحة رشاشة استهدف منزل صالح، الذي قتل على أيدي قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية في وقت سابق من كانون الأول الجاري.

وقالت مصادر محلية من الحي المجاور لمنزل صالح، إن مسلحين مجهولين قتلوا معظم العناصر المكلفة بحراسة المبنى ثم لاذوا بالفرار.

وأشارت الوكالة إلى أن المصادر لم تذكر عدد القتلى في هذا الهجوم، مضيفة أنه لم يتم الإعلان عن الجهة التي تقف خلفه، إلا أن طابع العملية وموقعها وطابعها تدل على أنها نفذت من قبل خلايا مسلحة لأنصار صالح.

وجاء الهجوم في الوقت الذي تتحدث فيه تقارير إعلامية عن أن صنعاء ينشط فيها ابن شقيق الرئيس اليمني الراحل وأهم قادته العسكريين، العميد طارق محمد عبدالله صالح، الذي ما زال قيد الحياة ويسعى للانتقام من مقتل عمه، بحسب الوكالة.

Leave a Comment