Varities - منوعاتWorld - العالم

أوميكرون.. دول تفرض قيودا وفايزر ترجح الحاجة لتطعيمات سنوية ضد كورونا

أعادت المزيد من الدول اليوم الاثنين فرض قيود لمنع تفشي المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” الذي تخشى منظمة الصحة العالمية انتشاره بسرعة على مستوى العالم، في حين قالت شركة “فايزر” (Pfizer) الأميركية إنه قد تكون هناك حاجة لتطعيمات سنوية ضد الفيروس.

فقد أعلنت الحكومة الألمانية تقييد السفر إليها من 8 دول أفريقية -بينها جنوب أفريقيا- بسبب المخاوف من انتشار أوميكرون.

كما أعلنت رئيسة وزراء اسكتلندا اليوم أن بلادها ستفرض قيودا على السفر للحد من انتقال العدوى بعد اكتشاف 6 إصابات بالمتحور الجديد.

وبعد أن بادرت باتخاذ إجراءات شملت وقف الرحلات الجوية مع جنوب أفريقيا، دعا بريطانيا اليوم إلى اجتماع طارىء لوزراء الصحة في مجموعة السبع لبحث تطورات المتحور الجديد.

بدورها، فرضت إسبانيا حجرا صحيا على المسافرين القادمين من 7 دول في الجزء الجنوبي من أفريقيا.

إصابات بالمتحور الجديد

ووسط حالة من الذعر تسود العالم، فرضت العديد من الدول الأوروبية قيودا لمنع تفشي المتحور أوميكرون في وقت أعلنت دول أوروبية بينها الدنمارك وهولندا وبلجيكا والبرتغال تسجيل إصابات بالمتحور الجديد لدى أشخاص قدموا من دول جنوبي القارة الأفريقية.

وتعود أوروبا للقيود مرة أخرى بينما تسجل بعض دولها، وخاصة ألمانيا وبريطانيا، أعدادا كبيرة من الإصابات جراء فيروس كورونا.

ويقول باحثون إن متحور أوميركون قد يقاوم اللقاحات المتوفرة حاليا، في حين تقول منظمة الصحة العالمية إن فهم قدرته على الانتشار وشدته سيستغرق أسابيع عدة.

وفي آسيا، ستغلق اليابان بداية من يوم غد الثلاثاء حدودها أمام جميع الزوار الأجانب من دول العالم كافة.

وأكد رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا اليوم أنه سيتم تنفيذ تدابير الحجر الصحي الصارمة في مرافق محددة وفقا للمخاطر، مشيرا إلى أن هذه التدابير مؤقتة وغير عادية إلى حين توضح المعلومات بشأن سلالات أوميكرون.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم عن 15 حالة يشتبه في إصابتها بمتحور أوميكرون، وكانت السلطات اضطرت لفرض قيود قيودا تشمل وقف رحلات جوية تخوفا من تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا.

وضمن الإجراءات الاحترازية، بدأ المغرب اليوم تطبيق قرار السلطات تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه البلاد لمدة أسبوعين.

وفي كندا، أعلنت حكومة مقاطعة أونتاريو عن اكتشاف حالتين مؤكدتين لمتحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون.

وأكد بيان لإدارة الصحة في المقاطعة، أن الإصابتين لشخصين سافرا إلى نيجيريا في الآونة الأخيرة. يأتي ذلك بعد فرض كندا حظرا على استقبال الأجانب ممن زاروا دولا في جنوبي قارة أفريقيا خلال الأسبوعين الماضيين.

وكانت الولايات المتحدة ودول عربية بينها السعودية والإمارات فرضت إجراءات تشمل تعليق الرحلات الجوية ومنع دخول مسافيرين من جنوبي القارة الأفريقية.

في المقابل، قال رئيس السنغال ماكي سال اليوم إن أفريقيا لن تغلق أبوابها أمام جنوب أفريقيا.

لا داعي للهلع

وفي تداعيات قرارات دول عدة حظر دخول المسافرين من بلاده، قال وزير الصحة في جنوب أفريقيا جو فاهلا إنه ما من داع إلى الهلع بشأن المتحور الجديد لفيروس كورونا أوميكرون.

وطالب فاهلا الولايات المتحدة برفع حظر السفر، معتبرا أن هذا الإجراء يتعارض مع الدعم الذي أبدته واشنطن لبريتوريا.

وكان رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا قال إن بلاده تعاقب لأنها بكّرت باكتشاف المتحور الجديد لفيروس كورونا.

خطر مرتفع

من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية إن احتمال زيادة انتشار المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” (Omicron) على المستوى العالمي مرتفع، وإن تقييم الخطر العالمي المتعلق بالمتحور مرتفع للغاية، فيما يعقد وزراء الصحة في مجموعة السبع اجتماعا طارئا اليوم الاثنين في بريطانيا لبحث تطورات الجائحة.

وأضافت المنظمة الأممية -ومقرها في جنيف- في توصية فنية للدول الأعضاء فيها أنه من المرجح أن ينتشر المتحور الجديد -الذي رصد لأول مرة في جنوب أفريقيا الأسبوع الماضي- بسرعة في أرجاء العالم، وأنه سيكون لارتفاع عدد الإصابات بـ”كوفيد-19″ (Covid-19) عواقب وخيمة في بعض المناطق.

وحثت منظمة الصحة الدول الأعضاء على الإبلاغ عن أولى حالات الإصابة بالمتحور الجديد وأيضا البؤر التي يتفشى فيها، مشددة على وجود حاجة لمزيد من الأبحاث للتوصل إلى فهم أفضل لاحتمال تغلب أوميكرون على اللقاحات والمناعة المكتسبة بعد الإصابة بالفيروس.

وكانت منظمة الصحة قد صنفت المتحور الجديد مثيرا للقلق لما يتضمنه من طفرات كثيرة، قائلة إن الأمر قد يستغرق أياما إلى عدة أسابيع لفهم مستوى خطورة السلالة الجديدة.

في السياق، شدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس اليوم على ضرورة رفع سقف إعطاء اللقاحات.

وقال خلال اجتماع الجمعية الخاصة للمنظمة إن 80% من اللقاحات وصلت للدول الكبرى بينما لاتزال الدول الفقيرة تعاني، مشيرا إلى أن المتحور أوميكرون يظهر أن العالم يحتاج إلى اتفاقية جديدة بشأن الأوبئة.

وقد أيدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إطلاق منظمة الصحة العالمية مفاوضات للتوصل إلى اتفاق دولي ملزم لمنع الأوبئة، وقالت إن المنظمة تطلب تمويلا موثوقا به مع تبرعات أكبر من الدول الأعضاء.

تطعيمات سنوية

ومع تصاعد الجدل بشأن مدى فعالية اللقاحات الموجودة مع المتحور أوميكرون، قال الرئيس التنفيذي لشركة فايزر إن مواجهة جائحة كورونا قد تحتاج إلى تطعيمات سنوية.

وأضاف أنه يمكن للشركة إنتاج 4 مليارات جرعة العام المقبل إذا كانت هناكل حاجة لذلك.

وأكدت شركات للأدوية، منها “أسترازينيكا” (AstraZeneca) و”موديرنا” (Moderna) و”فايزر-بايونتيك” (Pfizer-BioNTech) أن لديها خططا لتكييف لقاحاتها في ضوء ظهور المتحور الجديد.

وقالت هذه الشركات إنها واثقة من في قدرتها على مكافحة المتحور أوميكرون.

لا إجابة قاطعة

وبينما يترقب الأمريكيون اليوم كلمة للرئيس جو بايدن بشأن مساعي واشنطن للتعامل مع متحور أوميكرون، أكد أنتوني فاوتشي كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي أنه لا توجد إجابة قاطعة بشأن مدى مقاومة متحور “أوميكرون” للقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وأشار فاوتشي إلى أنه من المحتمل التوصل إلى نتيجة بهذا الشأن في غضون أسبوعين.

مليار جرعة

على صعيد آخر، أعلن الرئيس الصيني تشي جين بينغ اليوم أن بلاده سترسل مليار جرعة من لقاحات كورونا إلى أفريقيا.

وأضاف تشي أنه سيجري إنشاء مركز صيني أفريقي لتزويد المؤسسات المالية الأفريقية بخط ائتمان قيمته 10 مليارات دولار.

وأردف أن الصين ستشجع شركائها على استثمار ما لا يقل عن 10 مليارات دولار في أفريقيا على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize