إصابة طفل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة

أصيب طفل فلسطيني (12 عاما) برصاصة في رأسه، الجمعة، إثر مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال مصور الأناضول إن الطفل أصيب بالرصاص الحي في الرأس، خلال مواجهات اندلعت في قرية كفر قدوم، غربي نابلس.

وقال مراد اشتيوي منسق لجان المقاومة الشعبية، في كفر قدوم، للأناضول، إن الطفل المصاب هو عبد الرحمن ياسر اشتيوي، من كفر قدوم، وأن حالته خطيرة جدا‎.

وبين مصور الأناضول أن قوات إسرائيلية كبيرة اقتحمت قرية كفر قدوم، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، تجاه مشاركين في المسيرة الأسبوعية التي انطلقت على أراضي القرية.

وينظم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

وبدأت إسرائيل بناء الجدار الفاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل في 2002، بحجة منع “تسلل فلسطينيين بغرض تنفيذ هجمات ضدها”

Leave a Comment