إيران تعرض على لبنان مساعدة عسكرية.. وبيروت لا ترغب بها

عرض وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مساعدة بلاده العسكرية للجيش اللبناني المدعوم من الولايات المتحدة، قائلا إن إيران مستعدة للتعاون في جميع القطاعات إذا ما رغبت الحكومة اللبنانية في ذلك.

وقال ظريف: “نحن مستعدون دائما (لدعم لبنان عسكريا)، وقد أعلنا ذلك في مناسبات عديدة. هذا الاتجاه موجود بالفعل في إيران، لكننا ننتظر وجود هذه الرغبة من الجانب اللبناني”.

جاءت تصريحات ظريف للصحافيين، امس الأحد، في مطار بيروت بعيد وصوله إلى العاصمة اللبنانية في زيارة رسمية تستغرق يومين.

أما رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وخلال حضوره أعمال الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات في دبي، فشدد على أن “الجيش اللبناني لديه برنامج خاص به بالتعاون مع الولايات المتحدة والأصدقاء”. وقال الحريري لقناة “العربية” إن ما يقال عن نية إيران تسليح جيش لبنان “هو مجرد كلام لا أكثر”.

تأتي هذه الزيارة بعد أيام من دعوة حسن نصرالله، زعيم ميليشيات حزب الله المدعوم من إيران، حكومة لبنان إلى قبول أسلحة مضادة للطائرات من إيران “لمواجهة إسرائيل”. كما قال إن إيران على استعداد لتزويد لبنان بالكهرباء والأدوية.

الولايات المتحدة، التي تدرج حزب الله كجماعة إرهابية مسلحة، تدعم الجيش اللبناني من خلال برنامج يهدف إلى تقوية الجيش ليكون القوة العسكرية الوحيدة التي تدافع عن البلاد.

وشكّل لبنان حكومة جديدة الأسبوع الماضي برئاسة سعد الحريري بعد فراغ استمر تسعة أشهر أدى إلى تفاقم المشاكل الاقتصادية في البلاد.

وظريف هو أول مسؤول بارز بالمنطقة يزور لبنان بعد تشكيل الحكومة الجديدة. وكان في استقباله نواب حزب الله في المطار.

وعن عرض “المساعدة الإيرانية للبنان، قال محمود قماطي، العضو في حزب الله ووزير الدولة لشؤون مجلس النواب، إن جماعته تقدر وجود ضغط دولي على لبنان، لكن ذلك يجب ألا يقف في طريق قبول عرض إيران بمساعدة اقتصاد البلاد المتداعي، وحث الحكومة على اتخاذ موقف “شجاع” وقبول العرض المقدم لها.

وقد التقى ظريف ممثلي الفصائل السياسية اللبنانية والفلسطينية في السفارة الإيرانية في بيروت امس الأحد.

ومن المقرر أن يجتمع ظريف بالرئيس اللبناني ميشيل عون ورئيس الوزراء سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل يوم الاثنين.

Leave a Comment