استشهاد أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي

ستشهد مساء أمس الأسير الفلسطيني فارس بارود، من مخيم الشاطئ غرب غزة، داخل سجن ريمون الإسرائيلي، نتيجة الإهمال الطبي من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية.
وذكرت هيئة الأسرى الفلسطينيين، أن “الظروف والأسباب التي أدت إلى استشهاد الأسير بارود لم تتضح بعد، ولكنه تعرض إلى إهمال طبي متعمد خلال السنوات الماضية، ولم تقدم له الرعاية الطبية التي كان من المفترض أن توفر له أثناء أسره”، وحملت الهيئة إدارة سجن ريمون وحكومة الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، التي تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال، بحق الأسرى الفلسطينيين، وبذلك يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 209 شهداء.

Leave a Comment