استشهاد معتقل فلسطيني في السجون الاحتلال الإسرائيلي

قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) اليوم الجمعة، إن المعتقل وسام عبد المجيد شلالدة (28 عاما) استشهد في السجون الإسرائيلية.

وأضاف النادي في بيان صحفي وصل الأناضول نسخة منه، نقلا عن عائلة شلالدة، إن “السلطات الإسرائيلية أعلمت العائلة باستشهاد نجلها، هاتفيا”.

وأشار البيان إلى أن أسباب وفاة المعتقل لم تعرف بعد، ولم يورد أي تفاصيل أخرى.

و”شلالدة”، من بلدة سعير بمحافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية، ومعتقل في سجن “أيلون” وسط إسرائيل، وأب لأربعة أطفال.

واعتقل “شلالدة” عام 2015، ومحكوم بالسجن 7 سنوات.

وحمل نادي الأسير السلطات الإسرائيلية المسؤولية عن استشهاد “شلالدة”، وبين أنه رابع معتقل يستشهد داخل السجون منذ مطلع العام الحالي.

بدوره، حمل أشرف شلالدة، عم الشهيد، السلطات الإسرائيلية المسؤولية عن وفاته.

وقال في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، “لم يكن يعاني وسام من أي مرض، وهو صاحب بنية قوية، لا نعلم بعد سبب الوفاة، والظروف التي أدت لذلك”.

وبين أن “وسام” اعتقل قرب مستوطنة “آدم” في محافظة الخليل، بتهمة حيازة سلاح.

Leave a Comment