Canada - كندا

استقالة مدير المتحف الكندي لحقوق الإنسان بعد ادّعاءات بالعنصرية والتحرش الجنسي

أعلن مجلس إدارة المتحف الكندي لحقوق الإنسان عن “الاستقالة الفورية”  لرئيسه ومديره التنفيذي، جون يونغ، في أعقاب مزاعم بالعنصرية الممنهجة والتمييز والتحرش الجنسي.

وقالت رئيسة مجلس الإدارة بولين رافيرتي في بيان صحفي إن هذه المزاعم لم يتم نقلها بشكل صحيح إلى المجلس.

وفقًا للبيان الصحفي، اتفق مجلس إدارة المتحف وجون يونغ ، على أنه من مصلحة المتحف أن يترك منصبه على الفور.

وستقود بولين رافيرتي المتحف كرئيسة تنفيذية بالنيابة حتى يتم تعيين رئيس تنفيذي جديد.

وفي أوائل يونيو حزيران، تحدث موظفون سابقون في المتحف الكندي لحقوق الإنسان على وسائل التواصل الاجتماعي للتنديد بالعنصرية التي يزعمون أنهم عانوا منها أثناء العمل في المؤسسة الفيدرالية.

وبعد أسبوع ، قال موظفو المتحف إن الإدارة طلبت منهم ، بناء على طلب بعض الزوار ، عدم كشف معارض تتعلق بالجندر والتنوع الجنسي. ويدّعي الموظفون أن هذه الممارسة كانت قائمة لمدة عامين.

وتم الكشف عن أن خمسة من الموظفات الحاليات والسابقات في المتحف الكندي لحقوق الإنسان يزعمن أنهنّ تعرّضن للتحرش الجنسي من قبل زميل لهن. وحاولن الإبلاغ عن هذه الأفعال إلى مصلحة الموارد البشرية التي رفضت شكاواهنّ.

(راديو كندا الدولي / يس بي سي )

إقرأ أيضا : ثاني أعلى نسبة إصابات على الإطلاق سجلت اليوم في ويندسور !!

إقرأ أيضا : تعرف على الرحلات الجوية لشركات الطيران الكندية

Kindly Please support our Advertisers!
New flyer
NEW FLYER – Ugarit Market Windsor
Your Trusted Sales Representatives
They need your help

مقالات ذات صلة

Font Resize
إغلاق
إغلاق