Top Sliderحوادث - Incidentsهجرة - Immigration

اعتقال 30 شخصا حاولوا دخول كندا بِاختبارات كورونا مزيّفة

Border officials have nabbed 30 people trying to enter Canada with fake COVID-19 test results

اعتقل عناصر وكالة الخدمات الحدودويّة 30 شخصا للاشتباه بأنّهم قدّموا اختبارات كورونا مزيّفة لدى دخول كندا.

وأفاد المتحدّث باسم الوكالة لويس كارل بريسيت لوساج في رسالة إلكترونيّة موجّهة إلى سي بي سي، القسم الإنجليزي في هيئة الإذاعة الكنديّة، أنّ عناصر وكالة الخدمات الحدودويّة اشتبهوا بعشر اختبارات كورونا مزيّفة في المطارات الكنديّة بين 7 و 24 آذار مارس الجاري.

كما اشتبهوا بعشرين شخصا قدّموا اختبارات كورونا مزيّفة لدى محاولتهم الدخول عبر نقاط الحدود البريّة في الفترة بين 15 شباط فبراير الفائت و 24 من الشهر الجاري.

وأضاف بأنّ القانون الكندي يُلزم كلّ المسافرين الواصلين إلى كندا بالإجابة بصدق عن الأسئلة التي يطرحها عليهم عناصر الوكالة.

ويُعتبر تقديم معلومات خاطئة إلى الحكومة الكنديّة ، أو القيام بمحاولات احتيال كاذبة ، جريمة خطيرة كما قال المتحدّث باسم وكالة الخدمات الحدوديّة.

وقد فرضت الحكومة مطلع العام الجاري على كلّ المسافرين الواصلين من الخارج جوّا إلى كندا، إبراز نتيجة كورونا سلبيّة لاختبار كورونا جرى  قبل 72 ساعة من تاريخ الوصول إلى البلاد.

وفرضت  الحكومة الإجراءات نفسَها على المسافرين الذين يقومون بِرحلة غير ضروريّة، والعائدين عبر الحدود البريّة.

ففي 21 آذار مارس الجاري، اشتبه عناصر الجمارك خلال عمليّة تفتيش، باختبار كورونا مزيّف في مطار بيرسون الدولي في مدينة تورونتو، واعتقلوا شخصا من مدينة إدمنتون (45 عاما) بعد أن قامت السلطات الصحيّة بمراجعة الاختبار.

ووقعت قبل ذلك حادثة مماثلة في 8 شباط فبراير، أسفرت عن اعتقال شخص (29 عاما) من مدينة ستراتفورد في أونتاريو.

ويتعرّض المسافرون الذين لا يمتثلون للقيود الصحيّة التي فرضتها الحكومة الكنديّة على المسافرين العائدين إلى البلاد،  لِعقوبة السجن مدّة 6 أشهر، وغرامة ماليّة قد تصل إلى 750 ألف دولار، أو الاثنين معا، حسب ما أوضحت وكالة الخدمات الحدودويّة.

وأضافت أنّ الشخص الذي يتسبّ في خطر موت وشيك أو أذى جسديّ خطير ، من خلال انتهاك متعمّد أو عن غير قصد لقانون الحجر الصحّي الفدرالي، يواجه غرامة ماليّة قد تصل قيمتها إلى مليون دولار، أو 3 سنوات سجن، أو الاثنين معا.

وفرضت الحكومة الفدراليّة  في شباط فبراير الفائت على المسافرين الواصلين إلى البلاد ، الحجر الصحّي 3 أيّام  على الأقلّ في فندق حاصل على موافقة الحكومة، من أصل  فترة حجر مدّتها 14 يوما.

ويتعيّن على المسافرين تسديد نفقة الإقامة في الفندق بانتظار صدور نتيجة اختبار كورونا الذي يخضعون له لدى دخولهم البلاد.

واتّخذت أوتاوا هذه الإجراءات في إطار جهود التصدّي لانتشار عدوى فيروس كورونا المستجدّ.

ويشار إلى أنّ الحدود الكنديّة الأميركيّة مغلقة في وجه السفر غير الضروري، بموجب اتّفاق بين كندا والولايات المتّحدة منذ آذار مارس 2020.

وأبقى الاتّفاق على حركة النقل التجاري وتنقّل العمّال الرئيسيّين، ويتمّ التجديد له باستمرار منذ نحو سنة.

(سي بي سي/ راديو كندا الدولي)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : أونتاريو تعلن عن مراحل و إجراءات جديدة … إليكم مستجدات الإصابات !

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize