“الإسلامية المسيحية”: نقل السفارة الأمريكية للقدس يهدد الأمن والاستقرار

– اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، أن عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإطلاق عملية نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المحتلة، خطوة بالغة الخطورة تحمل انعكاسات خطيرة على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، وتشكّل اعتداءً صارخاَ على حقوق ومشاعر المسلمين والمسيحيين في المدينة المقدسة.
وقالت الهيئة، في بيان اليوم الأربعاء: إن عملية نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، هو دعم للإجراءات التهويدية والانتهاكات الجسيمة التي تمارسها سلطات الاحتلال في المدينة المقدسة، وهو تحدٍ للقرارات الدولية التي تدعو للحفاظ على الوضع القائم في مدينة القدس المحتلة. مؤكدة أن هذه الخطوة ستكون لها آثار مدمرة على عملية السلام، وعلى خيار حل الدولتين، وأمن واستقرار المنطقة.
(انتهى)

Leave a Comment