الاتحاد البرلماني الدولي يدين الاعتراف الامريكي بسيادة الاحتلال على الجولان

دان الاتحاد البرلماني الدولي اعتراف الولايات المتحدة الامريكية بهضبة الجولان السورية المحتلة كجزء من الاراضي الاسرائيلية منددا ببسط سلطة اي طرف على اراض الغير بأعمال عدائية وحربية.

وقالت رئيسة الاتحاد غابرييلا كويفاس في تصريح صحفي بشأن هضبة الجولان تم اعتماده من اعضاء الجمعية العامة ال140 للاتحاد البرلماني الدولي ان ذلك الاعتراف يبدد جهود العالم الرامية الى ارساء سلام مستدام ومتين في الشرق الاوسط مشددة على ان هذا الاتحاد انشئ منذ 130 عاما انطلاقا من قيم السلام وعدم استخدام القوة في العلاقات الدولية.
واضافت كويفاس ان اعتراف الولايات المتحدة بأن هضبة الجولان اسرائيلية انتهاك لقرار مجلس الامن رقم 497 الذي يدين بشدة اي محاولة يبذلها الكيان الاسرائيلي لفرض قوانينه وسلطته القضائية وادارته على هضبة الجولان السورية المحتلة ويعتبر مجلس الامن هذه المحاولات باطلة ولا مفعول لها دوليا وقانونيا.
واطلقت نداء حثيثا باسم الاتحاد لجميع اطراف النزاع في الشرق الاوسط لكي يمتنعوا عن اتخاذ اي تدابير احادية الطرف من شأنها تأجيج نيران النزاع.
وافادت “نحن كبرلمانيين علينا ان نعقد العزم للعمل من اجل المساهمة بصورة ملموسة في ارساء السلام من خلال الحوار”.

Leave a Comment