الجيش اليمني يتقدم في صعدة.. ويقترب من مسقط رأس الحوثيين

أعلن الجيش اليمني، السيطرة على مواقع جديدة في معقل الحوثيين بمحافظة صعدة الحدودية أقصى شمال البلاد، بعد معارك عنيفة مع الانقلابيين.

وقال قائد اللواء 102 في محور صعدة، العميد ياسر الحارثي، إن “قوات الجيش نفذت عمليات عسكرية نوعية خلال اليومين الماضيين تمكنت خلالها من تحرير 8 كيلومترات باتجاه محافظة صعدة الحدودية”، وفق ما نقله عنه الموقع الرسمي للجيش اليمني.

وذكر الحارثي أن قوات الجيش قامت بعملية تمشيط للجبال والهضاب والتباب الواقعة ما بين “سلسلة جبال الوعواع” وحتى “قمم رأس الطير”.

كما تمكن الجيش من تحرير “جبال الضراوي” و”تاج الهرم” وسلسلة “جبال رأس الطير” وسبعة علب وضبعة”، بعد معارك عنيفة مع الميليشيات، بحسب القائد العسكري، الذي أكد أن “المعركة مستمرة حتى تحرير المحافظة بشكل كامل من قبضة المسلحين الحوثيين”.

وأشار موقع الجيش اليمني إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى “لم يحدد عددهم” في صفوف ميليشيات الحوثي.

ويحقق الجيش، بإسناد من التحالف، تقدماً ميدانياً في معقل الحوثيين، من 5 محاور، وباتت منطقة مران، مسقط رأس زعيم الانقلابيين، على بعد أقل من 10 كم.

إلى ذلك، شنت مقاتلات التحالف، الثلاثاء، خمس غارات جوية على معسكر الفريجة في جبل الصمع بمديرية أرحب شرق صنعاء، والخاضع لسيطرة الميليشيات، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين في المعسكر، بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات القتالية التابعة لهم، وفق مصادر ميدانية.

Leave a Comment