Canada - كنداTop SliderWorld - العالم

الحبس المنزلي لغير الملقحين في أوروبا … ماذا عن كندا ؟

Austrian unvaccinated lockdown starts amid COVID-19 resurgence

اتخذت النمسا خطوة دراماتيكية اليوم الاثنين بتنفيذ إغلاق على مستوى البلاد للأشخاص غير الملقحين و الذين لم يصابوا مؤخرًا بـ فايروس كورونا .

و يعتبر هذا الإجراء الأكثر صرامة في سلسلة الإجراءات التي اتخذتها الحكومات الأوروبية للسيطرة على إنتشار الفايروس .

و دخلت هذه الخطوة حيز التنفيذ في منتصف الليل ،و تحظر على الأشخاص الذين يبلغون من العمر 12 عامًا أو أكبر ممن لم يتم تطعيمهم أو تعافوا مؤخرًا من الإصابة بفيروس كورونا من مغادرة منازلهم باستثناء الأنشطة الأساسية مثل العمل أو التسوق أو الذهاب إلى المدرسة أو الجامعة أو المشي – أو التطعيم.

و يستمر هذا الإجراء حتى 24 من نوفمبر و قال المسؤولون إنه سيتم تكثيف دوريات الشرطة ويمكن تغريم الأشخاص غير الملقحين بما يصل إلى 1600 دولار إذا انتهكوا قرار الإغلاق.

و تم تطعيم حوالي 65٪ من سكان النمسا بشكل كامل ، وهو معدل وصفه المسئولون بأنه “منخفض بشكل مخجل”.

و تعهد زعيم حزب الحرية المعارض اليميني المتطرف بمكافحة القيود الجديدة “بجميع الوسائل البرلمانية والقانونية المتاحة “. وقال إن “مليوني شخص يسجنون عمليا دون ارتكاب أي خطأ”.

و في برلين أصدرت السلطات إجراءات تقيد الوصول إلى المطاعم ودور السينما والمتاحف والحفلات الموسيقية للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل أو تعافوا مؤخرًا بالفيروس .

كما نفذت هولندا ليلة السبت إغلاقًا جزئيًا من المقرر أن يستمر لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل ، مما أجبر الحانات والمطاعم على الإغلاق عند الساعة 8 مساءً.

و كانت قد أوقفت أونتاريو الانتقال إلى الخطوة التالية من خطة إعادة الفتح بعد زيادة عدد الإصابات ب COVID-19.

و كان من المفترض أن يتم رفع حدود السعة في الأماكن المتبقية و المصنفة عالية الخطورة اليوم الإثنين لكن هذه الخطوة تأجلت 28 يومًا على الأقل و تشمل هذه الأماكن العالية الخطورة ما يلي:

المطاعم و الأماكن التي تقدم الطعام أو الشراب و المترافقة مع أماكن مخصصة للرقص فيها مثل النوادي الليلية وحفلات الزفاف في الصالات و نوادي التعري و النوادي الجنسية.

حيث ستبقى القيود الحالية في هذه الأماكن حيث ستقتصر حدود السعة على 25 في المائة من سعت المكان أو 250 شخصا ، أيهما أقل.

و كانت أونتاريو قد نشرت في وقت سبق أنه خلال الأشهر القادمة ستقوم برفع القيود تتدرجيا و سترفع آخر القيود في نهاية شهر مارس ما لم يحدث أي طارئ !

و قال مور إنه إذا كانت هناك حاجة إلى فرض أي قيود إضافية ، فسيتم فرضها في كل مدينة على حادة ( الأمر المشابه لما كان عليه الوضع في بداية وباء كورونا ).

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : هجرة : كيفية الحصول على نقاط إضافية من خلال عرض عمل كندي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize