Canada - كنداTop Sliderهجرة - Immigration

الحكومة الفدرالية “ستحظر السفر في حال لزم الأمر” !

Trudeau leaves door open to tighter travel ban, eyeing COVID-19 mutations abroad

اتّخذت الحكومة الكنديّة والحكومات المحليّة في المقاطعات ولا تزال، إجراءات عديدة للوقاية من فيروس كورونا المستجدّ والتصدّي لانتشار العدوى.

وفرضت السلطات قيودا عديدة، وأعلنت حكومة جوستان ترودو  منذ بداية الجائحة،إغلاق الحدود بين كندا والولايات المتّحدة في وجه السفر غير الضروري بموجب اتّفاق بين البلدين.

ونشرت السلطات الصحيّة على موقعها الإلكتروني مجموعة من الإرشادات والنصائح التي تحذّر فيها من الاختلاط والتجمّعات أثناء السفر والرحلات على متن البواخر السياحيّة، والمقصود بالسَفر غير الضروري وما سوى ذلك من الإرشادات.

وارتفع عدد رحلات الاستجمام من كندا نحو وجهات دافئة منذ مطلع تشرين الأوّل أكتوبر الفائت، وقامت الخطوط الجويّة الكنديّة بأكثر من 1500 رحلة نحو 18 وجهة سياحيّة من بين الأكثر شعبيّة بالنسبة للكنديّين.

وأثار قيام عدد من السياسيّين برحلات إلى خارج البلاد خلال عطلة الأعياد انتقادات حادّة، واستقال عدد منهم وتخلّى البعض الآخر عن مسؤوليّاتهم البرلمانيّة نتيجة ذلك.

و يتساءل أحد المواطنين الذين تحدّثوا إلى سي بي سي لماذا لم تُصدر الحكومة حظرا صريحا على السفر، رغم إجراءات الإغلاق الجديدة الأكثر تشدّدا.

وتعاني الخطوط الجويّة الكنديّة تراجعا في عائداتها بسبب الجائحة، وأعلنت إير كندا قبل أيّام تسريح 1700 موظّف وتقليص عدد رحلاتها ل في الربع الأوّل من العام الحالي.

وتؤكّد الشركة على أهميّة استئناف الرحلات بأمان، مشيرة إلى أنّ آلاف الوظائف مرتبطه بها على نحو مباشر أو غير مباشر.

ودعت حكومة جوستان ترود الكنديّين إلى تجنّب السفر غير الضروري، وكتبت على موقعها الإلكتروني تقول إنّ الأمر متروك لكلّ واحد منهم كي يقرّر ما هو ضروري أو غير ضروري.

وفرضت الأسبوع المضي على كلّ المسافرين الواصلين إلى البلاد، إجراء اختبار كشف عن الفيروس قبل 72 ساعة، والسماح بدخول المسافرين  الذين يُظهر الاختبار  نتائج سلبيّة لديهم.

وقال رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد في وقت سابق هذا الأسبوع أنّ القرارات المتعلّقة بالسفر غير واضحة ويشوبها الغموض.

ويختلط الأمر على أبناء أونتاريو البالغ عددهم 15 مليون نسمة، ويختلف معنى كلمة “ضروري” باختلاف الأشخاص كما قال فورد الذي أصدر أمرا “بالبقاء في المنزل” لأبناء المقاطعة، إلّا في بعض الحالات الاستثنائيّة ، حتّى الحادي عشر من شباط فبراير المقبل.

وأفاد استطلاع للرأي أجرته مؤسّسة أنغوس ريد أنّ 65 بالمئة من الكنديّين يؤيّدون إغلاق الحدود الكنديّة في وجه السفر إلى الخارج للاستجمام.

وقال رئيس الحكومة جوستان ترودو اليوم ردّا على سؤال خلال مؤتمره الصحفيّ، إنّ الحكومة تبذل قصارى وسعها لِحماية الكنديّين، ولم يستبعد حظر بعض الرحلات الجويّةفي حال لزم الأمر ، وأكّد أنّ حكومته تتّخذ هذه القرارات بالاستناد إلى إرشادات وكالة الصحّة العامّة.

(سي بي سي/ راديو كندا الدولي)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : ” هاكر ” ينشر صور إباحية خلال محاضرة لتلامذة الصف الرابع !

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize