Canada - كنداTop Slider

الحكومة الفيدرالية لن تعفو عن المستفيدين غير مستحقي دفعات CERB !

Government won't forgive CERB repayments over net-gross problem despite messaging mix-up

أعلنت الحكومة الفيدرالية عن رفضها العفو عن المستفدين من مدفوعاتCERB غير المؤهلين الذين تقدموا بطلب للحصول على الأموال على الرغم من الخلط داخلي الذي أدى إلى “سوء فهم” .

و قال مكتب وزيرة العمل كارلا كالترو أن الحكومة قررت أن العفو عن الأشخاص غير المؤهلين ليس خيارا مطروحا على الطلاق.

لكن بيان الوزيرة أيضا أبقى الباب مفتوحا لاحتمال تغيير هذا الموقف ” ً لقد قلنا دائما أننا سننظر في خياراتنا ونتخذ قرارا بمجرد حصولنا على جميع المعلومات اللازمة.”

ومن بين المتضررين من هذا القرار، فيل كوكس صاحب شركة توريد من أونتاريو، حيث تلقى خطابا من وكالة تنظيم الاتصالات في ديسمبر يطلب منه سداد 14000 دولار بحلول نهاية عام 2020 ،لكنه قال أنه لا يملك المال لأنه أنفقه وسدد به فواتيره وقال “استعملنا الأموال للحفاظ على أعمالنا من الإفلاس”..

وبالنسبة للجدل الذي حصل وتسبب في استفادة الآلاف وهم غير مؤهلين كان على الكنديين العاملين لحسابهم الخاص أن يتلقوا أكثر من 5000 دولار من الدخل في عام 2019 أو في الأشهر الـ 12 السابقة قبل التقديم ليكونوا مؤهلين.

وبينما كان من المفترض أن تستند الأهلية إلى صافي الدخل بعد النفقات ، فقد تم تزويد وكلاء CRA بتعليمات مكتوبة تنص بشكل غير صحيح على أن إجمالي الدخل ، وليس الصافي ، هو كيفية تحديد أهلية الشخص للحصول على CERB.

ومع حلول شهر ديسمبر ، أرسلت وكالة الضرائب 441000 رسالة تعليمية تحذر الكنديين الذين تلقوا CERB من أنهم قد يحتاجون إلى سداد الأموال بحلول 31 ديسمبر لأن الوكالة لم تتمكن من تأكيد أهليتهم.

وفي هذا الصدد يقول كوكس “هل أقول لابنتي إنها لا تستطيع الاستمرار في الذهاب إلى الجامعة؟ هل أبيع سيارتي؟

و كان رئيس الوزراء جاستن ترودو قد قال من بضعة أسابيع أن الكنديين الذين تلقوا رسائل تشير إلى أنهم قد يضطرون إلى إعادة دفعات CERB لا ينبغي أن يقلقوا – على الأقل في الوقت الحالي.

و قال ترودو إن هدف الحكومة في الأيام الأولى للوباء كان مساعدة الكنديين الذين يعانون من ضائقة مالية ، وهو يدرك أن بعض الناس قلقون الآن بشأن الديون الجديدة المحتملة.

ولدى سؤاله عما إذا كان سينظر في مسامحة الأشخاص الذين تقدموا للحصول على المنفعة عن طريق الخطأ ، قال ترودو إن الحكومة ستعمل مع الأفراد على أساس كل حالة على حدة.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : وندسور الأكثر تضررا … إليكم ما يجب معرفته عن حالة الطوارئ في أونتاريو !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize