العاهل السعودي: فلسطين قضيتنا الأولى ونرفض القرار الأمريكي بشأن القدس

 أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أن القضية الفلسطينية مازالت قضية العرب الأولى، حتى حصول الفلسطينيين على حقوقهم المشروعة.
وقال بعد تسلمه رئاسة القمة العربية في دورتها الـ29 من العاهل الأردني في الظهران (شرق السعودية) امس الأحد: “نجدد استنكارنا ورفضنا لقرار الإدارة الأمريكية المتعلق بالقدس، ونشيد بالإجماع الدولي الرافض له، ونؤكد على أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية”.
وفيما يتعلق باليمن، أكد دعم السعودية للحل السياسي وفق المبادرة الخليجية. محملاً ميليشيات الحوثي المسؤولية الكاملة لاستمرار المعاناة في هذا البلد.
ورحب بالبيان الصادر عن مجلس الأمن الذي دان بشدة إطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية صواريخ باليستية تجاه المدن السعودية.
وحول ظاهرة الإرهاب، قال الملك سلمان: “أخطر ما يواجهه عالمنا اليوم هو تحدي الإرهاب الذي تحالف مع التطرف والطائفية لينتج صراعات داخلية اكتوت بنارها العديد من الدول العربية، ونجدد في هذا الخصوص الإدانة الشديدة للأعمال الإرهابية التي تقوم بها إيران في المنطقة العربية، ونرفض تدخلاتها السافرة في الشؤون الداخلية للدول العربية، وسلوك إيران الإرهابي في المنطقة تهديد للأمن القومي العربي.
وفيما يتعلق بالوضع الليبي، أكد العزم على دعم مؤسسات الدولة الشرعية في ليبيا، والتمسك باتفاق الصخيرات، من أجل حل الأزمة الليبية، والحفاظ على وحدة ليبيا وتحصينها من التدخل الأجنبي واجتثاث العنف والإرهاب.
وشدد العاهل السعودي على ضرورة تطوير جامعة الدول العربية ومنظومتها. مشيراً إلى أن بلاده طرحت أمام القادة العرب مبادرة للتعامل مع التحديات التي توجهها الدول العربية بعنوان (تعزيز الأمن القومي العربي لمواجهة التحديات المشتركة).

Leave a Comment