العراق.. “فيتو” للصدر و حزب الله يضغط لتسمية فيالح الفياض

لا تزال حكومة عادل عبد المهدي في العراق تراوح مكانها، في ظل اعتراض زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر على الأسماء المرشحة للوزارات الثماني المتبقية، أبرزها الداخلية والدفاع.

ولعل اسم فالح الفياض يعد من ضمن المرشحين المرفوضين، خاصة أنه محسوب على جناح زعيم ائتلاف “دولة القانون” نوري المالكي، وزعيم “تحالف البناء” هادي العامري.

فقد اعترض زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر على ترشيح الفياض لمنصب وزير الداخلية، كما اعترض على ترشيح الدكتورة صبا الطائي لمنصب وزيرة التربية، وهي مرشحة “المشروع العربي” الذي يقوده خميس الخنجر.

هذا و هدد أعضاء في كتلة البناء الذي يضم معظم فصائل ميليشيا الحشد الشعبي بتسمية رئيس ميليشيا الحشد سابقاً فالح الفياض وزيراً للداخلية بالأغلبية بحال لم تتوافق عليه الكتل وظل استمرار تحالف سائرون بزعامة مقتدى الصدر برفضه لتسلم المنصب.

يأتي هذا فيما أفادت مصادر عراقية بأن مسؤول الملف العراقي في ميليشيا حزب الله اللبناني محمد الكوثراني يضغط على الكتل العراقية لتمرير تسمية فالح الفياض وزيراً للداخلية.

وتحدثت المصادر عن إصرار تحالف البناء ودولة القانون والفتح على تسمية فياض، وسط ضغوط إيرانية وروسية أيضاً لنيل فياض منصب وزير الداخلية، إضافة إلى تلقي فياض دعماً من رئيس النظام السوري بشار الأسد.

هذا وكشف مصدر مطلع أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يعتزم تقديم 5 وزراء مرشحين إلى مجلس النواب خلال جلسة يتوقع أن تعقد اليوم الثلاثاء.

وتوقع المصدر أن يتم إدراج التصويت كون جدول الأعمال خاليا من هذه الفقرة.

وأوضح أن عبدالمهدي لم يكشف عن الاسم المرشح لشغل منصب وزير الدفاع لكون الحوارات لا تزال مستمرة بشأنه، بعد أن تعسر استقرار الكتل المعنية بتسميته على الاتفاق على اسم موحد، كما لم يقدم مرشح وزارة الهجرة والعدل.

Leave a Comment