العراق يرسل لواءين من الجيش إلى الحدود السورية

قال مصدر عسكري عراقي، الثلاثاء، إن بغداد أرسلت تعزيزات قوامها لواءين في الجيش إلى مدينة القائم غربي محافظة الأنبار (غرب) قرب الحدود مع سوريا، “تحسبا لهجمات قد يشنها عناصر تنظيم داعش الإرهابي عبر الحدود”.

ويأتي هذا الإجراء بعد أيام قليلة من سيطرة مسلحي التنظيم على مواقع جديدة بمحافظة دير الزور السورية، بالقرب من الحدود مع العراق.

وأوضح المصدر وهو ضابط برتبة مقدم بوزارة الدفاع العراقية، طالبا عدم الكشف عن اسمه للأناضول، إن “لواءي 27 و28 من فرقة المشاة السابعة بالجيش وصلا إلى مدينة القائم غربي محافظة الأنبار”.

وأضاف أن “التعزيزات العسكرية الجديدة تم نشرها على مقربة من الحدود السورية، تحسبا لأي طارئ، ولصد أي محاولة لعناصر داعش شن هجوم يستهدف الحدود العراقية”.

وتابع المصدر، أن “ثلاثة ألوية من الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة) وصلت هي الأخرى إلى المنطقة”.

وحتى الساعة 16.10 تغ، لم تصدر إفادة رسمية من الجيش العراقي أو الحكومة بخصص ما أعلنه المصدر.

ويوم الجمعة الماضي، شن “داعش” هجوما على “قوات سوريا الديمقراطية” والتي تشكل “ب ي د” الإرهابية عمودها الفقري في محافظة دير الزور قرب الحدود مع العراق.

وردا على هذه التطورات، أمر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الأحد، قوات بلاده بتأمين الحدود “بشكل كامل” مع سوريا.

وتشكل الحدود العراقية – السورية هاجسا لبغداد منذ سنوات طويلة، حيث كانت منفذا لتدفق مقاتلي تنظيم “القاعدة” الإرهابي في السابق، ولاحقا مسلحي تنظيم “داعش”.

Leave a Comment