Syria - سورياTop Slider

الفصائل الثورية تحرر “النيرب” و”معارة عليا” وتقترب من “سراقب”

أكد مصدر عسكري لـ”زمان الوصل” أن الفصائل الثورية تمكنت من احكام سيطرتها بشكلً كامل على بلدة “النيرب” وقرية “معارة عليا” شرق إدلب مساء امس، بعد معارك عنيفة دامت لـ8 ساعات متواصلة ضد قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

وأوضح المصدر أن قوات الأسد والفرقة “25 مهام خاصة قد خسرت أكثر من 45 قتيلاً بينهم ضباط برتب عالية، إضافةً لتدمير عدة آليات عسكرية من بينها دبابات ومدرعات وسيارات نقل جنود من نوع “زيل”، واغتنام دبابة من طراز “T72″، وعربة “”BMB، وعدة أسلحة متوسطة وخفيفة وقواعد “م.د” وألغام أرضية.

وحصلت “زمان الوصل” على أسماء ضباط رفيعي المستوى في “الفرقة 25 مهام خاصة”، قد لقوا حتفهم جراء المعارك التي دارت على أطراف قرية “بينين” جنوب إدلب، وهما العميد “كمال يوسف جفول” والعميد “سدير البري”، إضافةً للنقيب “سومر شعبان” قائد مجموعات اقتحام في الحرس الجمهوري والذي ينحدر من مدينة “مصياف” غرب حماة.

يتزامن تحرير بلدة “النيرب” وقرية “معارة عليا” مع شن الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على البلدة والقرية، إضافةً لاستهداف مدينة “سرمين” وبلدة “قميناس” شرق إدلب، وعشرات القرى والبلدات جنوب إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize