القوات العراقية تشنّ حملة عسكرية ضد “داعش” شمالي بغداد

شنّت قوات مشتركة من الجيش والشرطة العراقيين، عملية عسكرية واسعة في قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد، ضد خلايا تنظيم “داعش”، وفق مصدر عسكري.

وفي تصريح للأناضول، قال النقيب في الجيش العراقي، مراد جعفر، الإثنين، إن “قوات من الجيش تابعة لقيادة عمليات بغداد، ترافقها قوات من الشرطة، وبإسناد من الطائرات المروحية الهجومية، شنت عملية عسكرية واسعة ضمن المناطق التابعة لقضاء الطارمية شمالي بغداد، ضد خلايا تنظيم داعش الارهابي”.

وأوضح جعفر أن “القوات الأمنية لديها معلومات عن سعي مسلحي داعش لاعادة تشكيل مجاميع (مجموعات) لمهاجمة القوات الأمنية، والإخلال بالأمن الداخلي لقضاء الطارمية ومناطق شمالي العاصمة”.

من جهته، كشف مدير المكتب العسكري لرئيس الوزراء العراقي اليوم، الإثنين، عن اتفاق مع أهالي الطارمية على ضرورة وجود قوة من أبنائها بالقضاء.

وقال الفريق الركن محمد مهدي، في بيان، إنه “تم عقد اجتماع مع وفد من أهالي الطارمية بحضوري، وتم التوصل الى عدة أمور بشأن القضاء”.

وأضاف أنه “تم الاتفاق على ضرورة وجود قوة أمنية من أبناء القضاء للتعاون مع القطعات الأمنية، والسماح للمزارعين باستغلال أراضيهم، وإعادة النظر في فتح مراكز الشرطة بالطارمية”.

وفي البصرة جنوبي البلاد، قال مصدر عسكري عراقي، الإثنين، إن قوات الأمن عثرت على منشورات تعود لتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقتين جنوب وغرب المحافظة.

وأوضح الملازم في الجيش العراقي ضمن قيادة عمليات البصرة، محمد خلف نايف، أن “قوات الأمن عثرت، اليوم، على منشورات في سوقي قضاء الزبير جنوب البصرة، وسوق أبي الخصيب غربي المحافظة، تعود لتنظيم داعش الارهابي”.

وتابع نايف، في تصريح للأناضول، أن “المنشورات تضمنت تأييد ما يعرف بولاية الجنوب في تنظيم داعش لخروج متظاهرين في محافظة البصرة، ضد الإدارة المحلية والحكومة الاتحادية، على خلفية انقطاع التيار الكهربائي، وتهدد قوات الأمن والحشد الشعبي في حال التعرض للمتظاهرين”.

وتشهد محافظة البصرة ذات الغالبية الشيعية جنوبي البلاد، خروج تظاهرات متواصلة بشكل يومي، احتجاجا على تراجع ساعات تجهيز التيار الكهربائي، في ظل بلوغ درجات الحرارة معدلات قاربت الـ50 درجة مئوية. 

Leave a Comment