Top Sliderحوادث - Incidents

الكشف عن تفاصيل مقتل الشاب عبد الله على يد الشرطة الكندية ، و لأول مرة نشر صورة قاصر لهذا السبب ( حوادث متفرقة ) !

Gunman in Montreal-area killing spree was released from institution despite 'significant risk'

قتلت شرطة مونتريال الشاب عبد الله الشيخ البالغ من العمر 26 عاما صباح أمس في موقف للسيارات تابع لفندق بعد 3 حوادث إطلاق نار يعتقد المحققون أن الشاب نفذها بشكل عشوائي.

لكن ما تم كشفه أنه سمح للمشتبه به بمواصلة العيش خارج منشأة للصحة العقلية، على الرغم من أن طبيبا نفسيا اعتبر أنه يمثل “خطرا كبيرا على السلامة العامة” بسبب حالته النفسية في الربيع الماضي.

وتظهر سجلات المحكمة أن عبد الله لديه سجل جنائي بتهم تشمل الاعتداء والفساد ، لكن قرارا من المحكمة الإدارية في كيبيك يثير تساؤلات حول سبب السماح له بمواصلة العيش خارج الإشراف المباشر لأخصائي الصحة العقلية على الرغم من اعتبار أنه يشكل خطرا على الآخرين.

وشهد الطبيب النفسي له في جلسة استماع في مارس 2022 بأن حالة عبد الله تحسنت في الأشهر الستة السابقة ولكن كانت هناك مخاوف مستمرة، وشملت تلك المخاوف “الإنكار والتقليل من الاضطرابات السلوكية والعنف وعلم الأمراض النفسي”.

وجاء في القرار الصادر في 29 مارس أن “اللجنة تقبل من الأدلة أن المتهم لا يزال يمثل، بسبب حالته العقلية، خطرا كبيرا على السلامة العامة” , وأظهر ملخص لقضيته أنه أطلق سراحه من مؤسسة للصحة العقلية في 25 يناير 2021، وأمر بالالتزام بعدة شروط بعد أن تبين أنه غير مسؤول جنائيا عن جريمة في عام 2018 بسبب اضطراب عقلي.

وخلال المراجعة السنوية لإطلاق سراحه، أشار الطبيب النفسي إلى مخاوف بشأن حالته النفسية ومخاطر السلامة العامة، لافتا إلى “عدم قدرة المريض على التنبؤ بالسلوكيات العدوانية”، وعدم تمكن فريق العلاج من الوصول إلى أفراد أسرته.

ومع ذلك، أوصى الطبيب بأن يظل خارج مؤسسة الصحة النفسية بشروط عدة، منها الإقامة في مكان يوافق عليه رئيس المستشفى، والامتثال لتوصيات فريق علاجه، وتجنب الأدوية، وحفظ السلام، وإجراء الاختبارات اللازمة.

يذكر أنه في الماضي تواجد عبد الله بالقرب من مدخل مطار مونتريال ترودو وأشعل النار في جواز سفره في يوليو 2018، كما زار مطار مرتين أخريين وطلب منه المغادرة قبل إلقاء القبض عليه بعد محاولته اقتحام منطقة مؤمنة في المطار، وفقا لسي تي في.

مقتل عبدالله
كان عبد الله مسلحا عندما أطلق عليه ضباط الشرطة النار وقتلوه في فندق Pierre في Montreal’s Saint-Laurent حوالي الساعة 7 صباح يوم الخميس، وأعلن وفاته في مكان الحادث.

وتقول المتحدثة باسم شرطة (Süreté du Québec (SQ، إن الشرطة لا تزال تعمل على تحديد الدافع وراء عمليات القتل , كما ذكرت أنه لا يوجد ما يشير إلى أن المشتبه به يعرف الضحايا الثلاثة ولا يعتقد الضباط أن لديه أي شركاء.

ونظرا لأنه قتل على يد الشرطة، فقد تولى مكتب التحقيقات المستقل في كيبيك (BEI) القضية ، ويطلب BEI من أي شخص قد يكون قد شهد ما حدث الاتصال بالمحققين.

ثلاث رصاصات قاتلة
يأتي تدخل الشرطة بعد ثلاث عمليات قتل حدثت مؤخرا في مونتريال ولافال ووقع الحادث الأول يوم الثلاثاء في Saint-Laurent، وكشفت الشرطة عن هوية الضحية وقالت إنه والد الملاكم المحترف ديفيد ليميو.

وبعد فترة وجيزة من نفس اليوم رد الضباط على بلاغ عن إطلاق النار في منطقة Ahuntsic-Cartierville وعندما وصلت الشرطة، وجدوا رجلا يبلغ من العمر 48 عاما ملقى على الأرض، وهو محمد صلاح بلحاج، عامل في مستشفى Albert-Prévost Mental Health Hospital.

ويوم الأربعاء ردت شرطة لافال على بلاغ عن إطلاق النار في Clermont Boulevard، ووجدوا شابا يبلغ من العمر 22 عاما، وأعلن عن وفاته في مكان الحادث، وعثر على جثته بجوار لوح تزلج لكن لم يكشف عن هويته.

لأول مرة نشر صورة قاصر لهذا السبب
اتخذت الشرطة خطوة نادرة متمثلة في نشر صور لمراهق تعتقد أنه مسؤول عن ما يصل إلى أربع اعتداءات جنسية في شوارع تورنتو.

وقال المحققون في بيان صحفي صدر أمس الخميس، إنهم حصلوا على إذن قضائي، لمشاركة الصور في محاولة لتحديد هوية المشتبه به.

ووقعت جميع الاعتداءات الأربعة المزعومة الشهر الماضي وكانت الضحايا نساء ، كما قالت الشرطة إن الهجومين الأولين وقعا على طريق Gatineau Hydro Corridor، بالقرب من طريق Birchmount، في 7 يوليو و8 يوليو حوالي الساعة 5:50 مساء و4:59 مساء.

وزعمت الشرطة أن المشتبه به في الحادثين أوقف الضحايا بدراجته واعتدى عليهن جنسيا ، وأضافت أن المجموعة الثانية من الاعتداءات وقعت في 22 يوليو و23 يوليو على طريق East Don Valley بالقرب من .Sloane Avenue, Wynford Drive

كما ذكرت الشرطة أنه خلال الحادث الذي وقع في 22 يوليو، بدأ الصبي يتحدث إلى الضحية البالغة من العمر 54 عاما، وطلب منها الماء أثناء سيرها على الطريق، ثم اعتدى عليها جنسيا وركب دراجته.

وفي الصور التي نشرها المحققون يوم الخميس، يبدو أن المشتبه به يرتدي قميصا أحمر وسروالا قصيرا أسود اللون، بينما كان يرتدي حقيبة ظهر، ويركب دراجة جبلية داكنة اللون.

تجدر الإشارة إلى أنه عادة لا يمكن للشرطة نشر صور المشتبه بهم الأصغر سنا، لكن يمكن إعطاء تفويض قضائي للمحققين للقدرة على مشاركة الصور على أمل تحديد المشتبه به ، وسينتهي التفويض يوم الاثنين الساعة 12 ظهرا.

إعتقال ثلاثة شبان بعد طعنهم و قتلهم رجلا في ميسيسوجا

تم القبض على ثلاثة مراهقين فيما يتعلق بحادثة الطعن المميتة خارج قاعة مأدبة في ميسيسوجا أوائل الشهر الماضي.

حيث تم استدعاء رجال شرطة بيل إلى مركز Mississauga Grand Banquet and Event Center صباح 4 يوليو و عندما وصلوا وجدوا رجلاً في ساحة انتظار السيارات بدون إشارات حيوية يعاني من طعنات و أعلن وفاته في مكان الحادث ، كما نُقل شاب يبلغ من العمر 18 عاما إلى المستشفى مصابا بجروح خطيرة.

بعد تحقيق أثنت فيه الشرطة على المواطنين الذين تقدموا وحددوا المسؤولين ، تم القبض على ثلاثة شبان يوم أمس الخميس و هم Amandeep Grewal يبلغ من العمر 28 عامًا من فانكوفر ، Anexhelin Cuka يبلغ من العمر 23 عامًا و Vivio Cuka يبلغ من العمر 22 عامًا – كلاهما من كالجاري – يواجه كل منهما تهمة القتل العمد من الدرجة الثانية.

(CN24,CTV)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : ارتفاع جرائم الكراهية ، توجيه تهم مشينة لرجل من أصول عربية , و طفل يتعرض لهجوم من حيوان الكوغار ( حوادث متفرقة ) !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize