المعارضة السورية تأمل بمشاركة النظام في العملية الدستورية

وصل وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية، الخميس، الى المقر الاممي بجنيف، مستعدا للمشاركة في العملية الدستورية، معربا عن أمله أن يؤدي وفد النظام دوره فيها.

وعقب وصول الوفد كاملًا، الى المقر الأممي، قال يحيى العريضي، المتحدث باسم هيئة التفاوض، “الوفد وطني سوري بامتياز يأتي مجددا إلى مبنى الأمم المتحدة والغاية استئناف المفاوضات حول اللجنة الدستورية وما تقر به”.

وأضاف “الأمل يحدونا أن الفريق الآخر (النظام) يضع سوريا فعلا فوق أي اعتبار ويدخل هذه العملية، وتستأنف المحادثات، ونخرج بدستور جديد، ونأمل حصول انفراجة هذا اليوم”.

العريضي اوضح قائلا ان وفد المعارضة “أتى بالأساس دون شروط مسبقة”.

مقابل ذلك أفاد ان النظام “تحدث عن الثوابت وكأنها تتعلق بالمواد الدستورية، هي شروط مسبقة، لأن الجميع موافق عليها ولا خلاف عليها وتناقش ضمن ولاية اللجنة الدستورية وقواعدها الإجرائية وهي أمور لا يختلف عليها احد”.

وأضاف “عرضنا أمس (الأربعاء) الأمور للمبعوث (غير بيدرسون) ولكن الطرف الآخر لم يوافق عليها”.

وبخلاف وفد المعارضة فانه لم يصل الى المقر الاممي حتى الساعة (10:30 تغ) أي من وفدي النظام ومنظمات المجتمع المدني، ما يشير الى عدم حصول انفراجة في انعقاد اعمال اللجنة الدستورية في اليوم الرابع لاعمال الدورة الثانية، وقبل يوم واحد من انتهائها بانتظار نتائج مفاوضات اليوم.

Leave a Comment