ترحيب بقرار إيرلندي يحظر التعامل مع المستوطنات الإسرائيلية

 رحبت الحكومة الفلسطينية بتصويت مجلس الشيوخ الإيرلندي، لصالح مشروع قانون يعاقب كل من يستورد أو يساعد على استيراد أو يبيع بضائع أو يقدم خدمات للمستوطنات الإسرائيلية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، اليوم الخميس، أهمية هذه الخطوة كونها تؤكد حقيقة الانحياز الفطري الإنساني إلى الحق ونبذ الظلم والباطل.
ووصف تصويت مجلس الشيوخ الإيرلندي على القانون، بالشجاع والجريء. مشيرا إلى أن دولاً كثيرة فضلت سلوك نهج المواربة والنفاق السياسي، وأخرى أدارت الظهر لمثل هذه القوانين، تحت ضغط الخوف والتبعية.
ودعا دول الاتحاد الأوروبي ودول العالم إلى تغليب الحقيقة والمجاهرة بالتمسك بالحق من أجل هزيمة الباطل، بما يعنيه ذلك من إقامة السلام العادل والدائم، ونشر الأمن وإنهاء الظلم والإرهاب أينما وجد في العالم، وإزالة آخر احتلال في التاريخ عن بلادنا فلسطين.
وشدد المحمود على أن التصويت لصالح القانون يحمل رسالة ذات بعد عالمي، موجهة إلى الاحتلال الإسرائيلي، بأن عليه أن يتحمل نتائج اقترافه الجرائم والفظائع بحق أبناء الشعب الفلسطيني.
وكان مجلس الشيوخ الإيرلندي صوت، مساء أمس الأربعاء، لصالح مشروع قانون يعاقب كل من يستورد أو يساعد على استيراد أو يبيع بضائع أو يقدم خدمات للمستوطنات الإسرائيلية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.
كما يعاقب مشروع القانون كل من يشارك أو يساعد على استغلال الموارد الطبيعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومياهها الإقليمية.
(انتهى)

Leave a Comment