ترمب: أريد من قادة إيران أن يتصلوا بي

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الخميس، أنه يريد من قادة إيران أن يتصلوا به وفق ما أفادت به مراسلة “العربية” في واشنطن.

وأكد الرئيس الأميركي متحدثا إلى الصحافيين انه منفتح على الحوار مع طهران، معلناً أن الإيرانيين أظهروا أنهم مصدر “تهديد كبير”، وذلك توضيحا لقراره إرسال حاملة طائرات وقاذفات عدة من طراز “بي 52” الى المنطقة.

وقال ترمب متحدثا الى صحافيين “لقد اظهروا تهديدا كبيرا”، مكررا انه “منفتح على الحوار” مع طهران.

جاء ذلك فيما أعلن الفريق، مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، الخميس، مرور حاملة الطائرات الأميركية، إبراهام لينكولن، عبر القناة.

وكانت المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون القيادة الوسطى فى الشرق الأوسط والخليج، ريبيكا ريباريتش، قد كشفت عن أن حاملة الطائرات “يو أس أس إبراهام لينكولن” ومجموعتها الهجومية، التى تتضمن سفن تدخّل ومدمرات عدّة وعددا من المقاتلات، فى طريقها الآن إلى الخليج.

وقالت إن القيادة الوسطى الأميركية تلقت مؤشرات حديثة وواضحة بأن هناك تهديدات إيرانية، فى مناطق عدة وفى البحار، وفق ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية.

هذا وأعلن ترمب، أمس الأربعاء، عن عقوبات ضد “صناعات الحديد والصلب والألمنيوم والنحاس الإيرانية” لتعزيز الضغط على النظام، وهدد باتخاذ إجراءات جديدة إذا لم “تغير (طهران) جذريا سلوكها”.

من جانبه قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، الخميس، إن بلاده ترغب بإعادة الاتفاق النووي مع القوى العالمية إلى مسارهبعد انسحاب الولايات المتحدة منه، بحسب تعبيره، وذلك بعد يوم من إعلان طهران أنها ستقلص الالتزام بالقيود المفروضة على برنامجها النووي.

ونقلت وكالة إيران الرسمية للأنباء عن كمالوندي قوله “هدفنا تعزيز خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) وإعادتها إلى مسارها”.

Leave a Comment