Top Sliderهجرة - Immigration

تسهيلات و حوافز لجذب الممرضين و الممرضات من الخارج إلى هذه المقاطعة الكندية !

Province spending $12M to help internationally-educated nurses get licensed

لمواجهة النقص في العاملين في مجال الرعاية الصحية في بريتيش كولومبيا، أعلنت حكومة المقاطعة عن تخصيص 12 مليون دولار لتبسيط عملية الاعتماد للممرضات والممرضين القادمين من الخارج.

وفي مؤتمر صحفي عقده أمس، قال وزير الصحة، آدريان ديكس، إنه سيتم تقديم منح تصل قيمتها إلى 16 ألف دولار للفرد إلى 1500 عامل صحي تابعوا تأهيلهم المهني خارج بريتيش كولومبيا. ويجب أن تغطي هذه المنح النفقات التي سيتكبدها هؤلاء العمال للحصول على إذن بمزاولة المهنة في المقاطعة.

’’هذا يغيّر قواعد اللعبة‘‘، صرّحت رئيسة مجلس إدارة نقابة الممرضات والقابلات في بريتيش كولومبيا، سينثيا جوهانسن. ’’من الآن فصاعداً، سيتعيّن على المرشحين تقديم طلب واحد فقط للحصول على إجازة الترخيص‘‘.

حالياً يمكن أن تستغرق عملية الاعتماد لعامل رعاية صحية قادم من الخارج ما يصل إلى عامين. إذ يجب على المتقدمين اجتياز اختبار لغوي ومواجهة تقييم المهارات والخضوع لعملية معادلة الشهادة داخل عدد من المؤسسات.

وتستلزم هذه العملية تكاليف تزيد عن 4200 دولار، ويرتفع هذا المبلغ إذا كان على المرشح العودة إلى مقاعد الدراسة.

وابتداءً من شهر أيار (مايو) ستقوم نقابة الممرضات والقابلات في بريتيش كولومبيا بدمج عملية التقييم الخاصة بها بحيث يتم اختبار العمال الأجانب مرة واحدة فقط وبغض النظر عن عدد إجازات الترخيص التي يسعون للحصول عليها.

قال رئيسة مجلس إدارة نقابة الممرضات والقابلات في بريتيش كولومبيا :” العملية الحالية معقدة. القادمون الجدد مرتبكون ويواجهون تحدياً كبيراً لأنّ هناك حوالي 20 منظمة للاعتماد الصحي في كندا”.

وتتوقع سلطات بريتيش كولومبيا أن تؤدي هذه الإجراءات إلى مضاعفة عدد العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يمكن اختبارهم يومياً  , كما تمّ تخصيص مبلغ إضافي قدره مليونيْ دولار لتعيين موظفين وتوجيههم خلال العملية.

يُشار إلى أنه بين عامي 2017 و2020 ارتفع عدد الممرضات الممارسات في بريتيش كولومبيا بنسبة 12%. وبالنسبة للممرضات المسجَّلات، ارتفع العدد بنسبة 6%.

لكن مع زيادة العدد الإجمالي للممرضات في السنوات الأخيرة، زاد الطلب عليهنّ أيضاً. وتؤدي حالات التقاعد، إضافة إلى شيخوخة السكان الذين يحتاجون إلى مزيد من الرعاية، إلى ممارسة ضغوط جديدة على النظام الصحي جنباً إلى جنب مع جائحة ’’كوفيد – 19‘‘.

فالنقص في عدد العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذي كان موجوداً قبل الجائحة، تفاقم منذ وصولها قبل عاميْن ونيّف.

والإجراءات التي تم الإعلان عنها أمس هي جزء من 96 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات تضمنتها الميزانية العامة لبريتيش كولومبيا في شباط (فبراير) الماضي لتدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية.

كما أعلنت حكومة المقاطعة في شباط (فبراير) عن 602 مكان جديد في برامج التمريض.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : تدنيس مكان الوضوء داخل حرم جامعة جوالف و الشرطة “لا تتدخل” !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize