Iraq - العراقTop Slider

تظاهرات حاشدة في العراق.. محافظات الجنوب تلاقي بغداد

خرجت تظاهرات حاشدة في بغداد وعدة محافظات جنوبية الجمعة، وسط استعدادات أمنية وإجراءات احترازية لقوات الجيش والشرطة حسب ما أعلن مراسل العربية/ الحدث. كما اكتظ جسر السنك، والمناطق المجاورة للساحة بمئات المتظاهرين.

و استأنف آلاف العراقيين تظاهراتهم في أنحاء العراق، منددين بإيران والولايات المتحدة اللتين شنتا ضربات مؤخرا على الأراضي العراقية، ما أثار قلقاً من سقوط البلاد في الفوضى مجدداً.

وأعاد المتظاهرون إحياء الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة المناهضة للحكومة، مع دخولها يومها المئة منذ انطلاقها في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

كما خرجوا إلى الساحات الرئيسة في الديوانية والناصرية والبصرة والنجف، وكربلاء التي شهدت مواجهات ليلاً بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

وتوافد العراقيون بأعداد كبيرة منذ ساعات الصباح إلى ساحة التحرير للمشاركة في مليونية الجمعة، وقاموا بإيقاظ جميع من كان نائماً في الساحة تجهيزاً للتظاهرات، هاتفين “النايم هكذا يقعدوه.. قوم اليوم مليونية.. قوم” وسط إجراءات أمنية مشددة.

كما أصدر معتصمو ساحة التحرير بياناً حذروا فيه من رفع أي شعار يخالف مطالبهم بالإصلاح الشامل ومؤكدين على أن مطالبهم تتضمّن الإسراع بتكليف شخصية لرئاسة الوزراء.

“الأحزاب وقفوها”

إلى ذلك، شهدت محافظات الجنوب في البصرة وذي قار، بالإضافة إلى كربلاء وبابل وواسط (وسط البلاد) تظاهرات ومسيرات حاشدة، استجابة وملاقاة لشباب بغداد.

ففيما هتف المتظاهرون في الحلة مركز محافظة بابل (وسط البلاد)، “لا أميركا ولا إيران سنة وشيعة إخوان”، خرجت أعداد كبيرة على وقع الأغاني الوطنية والهتافات في واسط. وهتف المحتجون “هذه رسالة من الشعب، الأحزاب وقفوها!”.

وفي كربلاء، خرج آلاف المتظاهرين إلى الساحات رافعين الأعلام العراقية منددين بفساد الأحزاب.

مقالات ذات صلة

Font Resize
إغلاق
إغلاق