جرحى من مقاتلي “الحر” بانفجار عبوة ناسفة زرعتها “ي ب ك” الإرهابية

جرح 3 من مقاتلي الجيش السوري الحر في انفجار عبوة ناسفة زرعها عناصر منظمة “ي ب ك، بي كا كا” الإرهابية، المتمركزة في مدينة تل رفعت شمالي سوريا.

وقال مراسل الأناضول، أن العبوة انفجرت في قرية الباسوطة جنوب مدينة عفرين (شمال)، خلال مرور دورية للجيش السوري الحر، ما أسفر عن إصابة 3 من المقاتلين بجروح.

وفي 28 كانون الثاني / يناير الماضي قتل 3 من “فرقة الحمزة” ( أحد فصائل الجيش الحر) في قرية كمار جنوب عفرين، في استهداف سيارتهم بالصواريخ من قبل المنظمة الإرهابية.

وفي 14 من الشهر نفسه قتل مقاتل من الجيش الحر، وجرح اثنان آخران في انفجار عبوة ناسفة زرعتها المنظمة في محيط بلدة أعزاز شمالي البلاد.

وباتت تل رفعت مركزا للمنظمة الارهابية شمالي سوريا بعد طردها من مدينة عفرين، التي حررها الجيشان التركي والسوري الحر ضمن عملية “غصن الزيتون”.

ويسيطر “ي ب ك” منذ فبراير / شباط 2016 على مدينة تل رفعت ويتخذها قاعدة لاستهداف الجيش الحر على خطوط الجبهة، واستهداف المدنيين في مناطق سيطرة الجيش الحر، بشتى أنواع الأسلحة.

وبعد 64 يومًا من انطلاق عملية “غصن الزيتون” في 20 يناير / كانون الثاني 2018، تمكنت القوات التركية وقوات الجيش السوري الحر، من تحرير منطقة “عفرين”، شمالي سوريا، بالكامل من قبضة تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابي.

Leave a Comment