Top Sliderهجرة - Immigration

خطة للحدّ من تدفّق العمّال الأجانب المؤقّتين لحماية العمّال المحليّين

Province to limit influx of foreign temporary workers to save jobs for Albertans

تعتزم حكومة حزب المحافظين برئاسة جيسن كيني في ألبرتا وضع خطّة للحدّ من عدد الوظائف المتوفّرة للعمّال الأجانب المؤقّتين و أنواعها، في مسعى لتوفيرها لأبناء المقاطعة الذين يبحثون عن عمل.

وتساهم الخطّة حسب  جيسن كوبينغ وزير العمل والهجرة المحلّي في ألبرتا في توفير 1350 فرصة عمل لأبناء المقاطعة العاطلين عن العمل.

وأشار الوزير كوبينغ  إلى أنّ ألبرتا توصّلت إلى اتّفاق مع الحكومة الكنديّة من أجل رفض 800 طلب تقييم لتأثير سوق العمل.

ويسمح برنامج العمل الفدرالي للعمّال الأجانب المؤقّتين الذين يستوفون الشروط بالعمل لفترة محدّدة في كندا.

وتشارك في البرنامج وزارة الهجرة ووزارة الخدمات ووكالة الخدمات الحدوديّة الكنديّة.

وغرّد جيسن كيني رئيس حكومة ألبرتا على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي مؤكّدا أن حكومته أوقفت برنامج العمّال الأجانب المؤقّتين وأنّه من المهمّ أكثر من أيّ وقت مضى أن يحصل أبناء المقاطعة أوّلا على الأعمال.

ويشمل الإجراء الجديد مجموعة من الأعمال في قطاعات خدمات الطعام وتجارة التجزئة والنقل والبناء والخدمات المهنيّة والعلميّة والتكنولوجيّة.

ولكنّه لن يشمل قطاعات الرعاية الصحيّة والعمل الزراعي والتكنولوجيا.

وتعاني هذه القطاعات نقصا في اليد العاملة وتعوّل على العمّال المؤقّتين الأجانب لسدّ هذا النقص.

ولم يسلم قطاع العمل الزراعي من جائحة كوفيد-19 التي تركت تداعياتها على أكثر من مقاطعة كنديّة الصيف الماضي.

ورصدت الحكومة الكنديّة 50 مليون دولار للمساعدة على العزل الصحّي للعمّال المؤقّتين الأجانب مدّة 14 يوما لدى وصولهم إلى كندا، في إطار جهود التصدّي لجائحة كوفيد-19.

وتمّ منح الدعم المالي للمنتجين الزراعيّين وقطاع تحويل الأغذية، الذين يعوّلون على اليد العاملة الأجنبيّة الموسميّة، لمساعدتهم على تحمّل نفقات العزل الصحّي ودفع أجور العمّال مدّة أسبوعين يكونون خلالها مضطرّين لعزل أنفسهم.

وتباشر حكومة ألبرتا بتطبيق الإجراء الجديد اعتبارا من الشهر المقبل.

وأعلن الوزير كوبينغ عن تيّاري هجرة جديدَين لاجتذاب خرّيجي الجامعات الأجانب الموهوبين.

وسوف يكون بإمكان الخرّيجين الدوليّين الجدد من جامعات ألبرتا ومعاهدها  اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل، تقديم طلب بموجب “تيّار وزارة الهجرة للخرّيجين الدوليّين International Graduate Entrepreneur Immigration Stream، من أجل إطلاق مشاريع وشركات ناشئة Startups في مقاطعة ألبرتا.

ومن المتوقّع أن تُعلن المقاطعة مطلع العام المقبل عن تيّار تأشيرة الهجرة للخرّيجين الدوليّين الناشئين Foreign Graduate Sart-up Visa، لاجتذاب الخرّيجين الدوليّين من الجامعات والمعاهد  الأميركيّة من أجل إطلاق أعمالهم في ألبرتا والاستقرار فيها.

(وكالة الصحافة الكنديّة/ سي بي سي/ راديو كندا الدولي)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : إصابة أول كلب في أونتاريو بوباء كورونا … إليكم آخر المستجدات !

Kindly Please support our Advertisers!
NEW FLYER – Ugarit Market Windsor

 

Your Trusted Sales Representatives
They need your help

Anatolia Turkish Restaurant

Nidaa’s Fine Food

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize