Canada - كنداTop Slider

دلتا يتحدى اللقاح و فايروس جديد أشد فتكا … إليكم المستجدات !

Delta variant eight times less sensitive to neutralizing antibodies

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 1,525,646 إصابة , منهم 571,332 إصابات في أونتاريو أي بزيادة (554) إصابة .

و إرتفاع عدد الإصابات في وندسور اليوم إلى 18,713 إصابة أي بزيادة (46) إصابة عن يوم أمس، مع تسجيل أربع وفيات إضافية ليرتفع عدد الوفايات إلى 443 !

تكثف ولاية كيرالا جنوب الهند جهودها لإيقاف تفشي محتمل لفيروس نيباه الفتاك , إذ أعلنت ولاية كيرالا حالة التأهب القصوى بعد وفاة طفل يبلغ من العمر 12 عاما بسبب الإصابة بفيروس نيباه يوم الأحد، مما دفع مسؤولي الصحة لبدء تعقب المخالطين وعزل مئات الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالطفل.

وقالت وزيرة الصحة للصحفيين إن عينات ثمانية من المخالطين الأساسيين كانت سلبية، ووصفت ذلك بأنه أمر جيد.

وينتقل فيروس نيباه الذي تم اكتشافه في ماليزيا عبر خفافيش الفاكهة والخنازير ومن خلال “الاتصال بين البشر”، ولا يوجد لقاح للفيروس الذي يمكن أن يسبب الحمى الشديدة والتشنجات والقيء، والعلاج الوحيد له هو الرعاية للسيطرة على المضاعفات والحفاظ على راحة المرضى.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية يقدر معدل الوفيات الناتجة عن الإصابة بالفيروس بين 40 إلى 75%، وهذا ما يجعله أكثر فتكا بكثير من فيروس كورونا.

وأكدت وزيرة الصحة أنهم سيقومون بفحص المزيد من العينات وأن جميع الذين كانوا على اتصال مع الطفل المتوفي تتم مراقبتهم حاليا في المستشفى.

أما على صعيد كورونا و أخوتها و مع الحديث عن ضرورة تلقي الجرعة الثالثة من اللقاح كُشف عن دراسة جديدة نظرت في المتغير في بيئة معملية وجدت أن متغير دلتا مقارنة بالسلالة الأصلية للفيروس هو أقل تأثرا بست مرات لتحييد الأجسام المضادة من أولئك الذين تعافوا من COVID-19 ، وثماني مرات أقل تأثرا للأجسام المضادة الناتجة عن جرعت اللقاح.

و تشير هذه الدراسة الجديدة ، الذي نُشر يوم أمس الأول في مجلة Nature Research ، إلى أنه قد لا يكون من الذكاء تخفيف إجراءات الصحة العامة حتى الآن.

و من أجل معرفة كيفية استجابة المتغيرات لتحييد الأجسام المضادة التي تقاوم COVID-19 ، استخدم الباحثون مصلا من دم المرضى الذين تعافوا من COVID-19 في وقت سابق من عام 2020.

عندما نظر الباحثون في ما إذا كانت الأجسام المضادة الموجودة في هذا المصل يمكنها تحييد SARS-CoV-2 في بيئة معملية ، وجدوا نتائج مختلفة اعتمادًا على المتغير.

لقد نظروا في كيفية تفاعلها مع السلالة الأصلية من ووهان والصين ومتغير ألفا ومتغير دلتا. وجد الباحثون أن متغير ألفا كان أقل تأثرا بمقدار 2.3 مرة من السلالة الأصلية للأجسام المضادة التي تم إنشاؤها بواسطة عدوى سابقة لـ COVID-19 ، في حين أن متغير دلتا كان أقل تأثرا بمقدار 5.7 مرة.

ثم نظر الباحثون في تحييد الأجسام المضادة من الأفراد الذين تلقوا جرعتين من Pfizer أو AstraZeneca. كانت الأجسام المضادة قوية ضد متغير ألفا والسلالة الأصلية في الاختبارات المعملية ، لكنها كانت أقل تأثرا بنسبة 8.2 مرة ضد متغير دلتا ، لكلا اللقاحين.

كما تضمنت الدراسة جانب آخر من الدراسة وهو مجرى الهواء البشري و وجد الباحثون أن متغير دلتا يمكن أن يتكاثر بشكل أسرع و أنشط من متغير ألفا.

و قام الباحثون أيضا بتحليل حالات العدوى الكبيرة لـ COVID-19 التي أصابت أكثر من 130 شخص من العاملين في مجال الرعاية الصحية في ثلاثة مستشفيات في الهند ودلهي ، وقد تلقى جميعهم تقريبا جرعتين من AstraZeneca.

ووجدوا أنه لقاح AstraZeneca كان أقل فعالية ضد متغير دلتا من المتغيرات الأخرى لفيروس كورونا الجديد.

(CN24, CTV)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : الهجرة لِسدّ نقص اليد العاملة في شرق مقاطعة أونتاريو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize