SPORTS

زلزال في البريميرليج.. البرازيليون محظورون بالجولة المقبلة

ستكون فرق ليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي ومانشستر يونايتد وليدز يونايتد، مجبرة على عدم إشراك لاعبيها البرازيليين الذين لم يلبوا نداء منتخب بلادهم مؤخرا، في الجولة المقبلة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

فقد ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، اليوم الأربعاء، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أعلم أندية البريميرليج، بأن الاتحاد البرازيلي طلب منه فرض “قيد لمدة خمسة أيام”، على اللاعبين الذين لم يسافروا في فترة التوقف الدولية رغم استدعائهم.

وهذا يعني أن ليفربول سيفتقد خدمات أليسون وفابينيو وروبرتو فيرمينو، خلال مباراته أمام مضيفه ليدز يوم الأحد، على أن يغيب رافينيا عن صاحب الأرض.

كما سيغيب فريد، لاعب مانشستر يونايتد، عن مباراة فريقه أمام نيوكاسل يونايتد، بالإضافة إلى افتتاح مشوار “الشياطين الحمر” في دوري الأبطال الأوروبي أمام يونج بويز.

أما تشيلسي، فلن يكون بإمكانه إشراك تياجو سيلفا ضد أستون فيلا، وهو ما ينطبق أيضا على مواجهته الأوروبية الأولى، أمام زينيت سان بطرسبرج.

كما سيتعين على مانشستر سيتي خوض مباراته المقبلة أمام ليستر سيتي، مساء السبت، دون إيدرسون وجابرييل جيسوس.

لكن إيفرتون يمكنه أن يشرك مهاجمه ريتشارليسون ضد بيرنلي، يوم الاثنين، بعدما تم حذف اسمه من قائمة اللاعبين، التي أرسلها الاتحاد البرازيلي إلى “فيفا”.

وفي سياق متصل، تم إعلام مهاجم وولفرهامبتون، المكسيكي راؤول خيمينيز، ولاعب نيوكاسل، الباراجوياني ميجيل ألميرون، بأنهما لن يستطيعا المشاركة في الجولة المقبلة من الدوري الإنجليزي للممتاز، للسبب ذاته.

طعن منتظر

ومن المتوقع أن تطعن أندية البريميرليج في قرار “الفيفا”.

وبموجب لوائح الاتحاد الدولي، التي وافقت عليها الدول الأعضاء البالغ عددها 211، يتم تلقائيا فرض حظر مدته خمسة أيام، على اللاعب الذي يرفض ناديه إرساله لمنتخب بلاده، إذا طلب الاتحاد الوطني ذلك.

ومن المرجح أن تثير هذه القضية ردود فعل غاضبة، من جانب الأندية المتضررة، حيث أصر مالك ليدز، أندريا رادريزاني، على أن رافينيا اختار عدم الانضمام للمنتخب البرازيلي، عندما منحه النادي الفرصة.

لكن هذا لم يمنع تسمية رافينيا بين اللاعبين الذين طلبت البرازيل حظر مشاركتهم، علما بأن القائمة شملت أيضًا ثنائي زينيت، مالكوم وكلاودينيا، اللذين سيغيبان كذلك عن مباراة تشيلسي في دوري الأبطال، الثلاثاء المقبل.

ويشير قرار البرازيل بحذف ريتشارليسون من القائمة المقدمة للفيفا، إلى دفء العلاقة بين إيفرتون والاتحاد البرازيلي، بعدما سمح النادي الإنجليزي لمهاجمه بالمشاركة في أولمبياد طوكيو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize