Canada - كنداTop Slider

ستنخفض أسعار المنازل إلى هذا الحد و شراؤها أصبح أكثر صعوبة !

'Historic' housing correction is underway in Ontario, RBC says.

کشف تقرير جديد صادر عن بنك RBC، أن الكنديين يمكن أن يتوقعوا “تصحيحا تاريخيا” في سوق الإسكان، مع وصول المبيعات وأسعار المنازل إلى “مستويات أدنى مما كان متوقعا”.

بدوره قال روبرت هوغ، مساعد كبير الاقتصاديين في RBC، إنه من المتوقع انخفاض مبيعات المنازل بنسبة 17% في كندا بحلول أوائل العام المقبل , ويأتي ذلك بعد انخفاض بنسبة 19% في الربع الثاني هذا العام و13% في الربع الأول مقارنة بعام 2021.

وجاء في التقرير، إن سوق الإسكان سيشهد انكماشا مماثلا للانكماش المسجل في عام 1981 وبحسب التقرير، من المتوقع أن ينخفض متوسط سعر المنزل في كندا بأكثر من 12% من ذروة فبراير وذلك بحلول الربع الثاني من عام 2023.

ويتوقع بنك RBC أن يستمر هذا الاتجاه لمدة عام تقريبا ، كما يوجد عدة أسباب وراء هذا الانخفاض، بما في ذلك ارتفاع أسعار الفائدة. حيث رفع بنك كندا مؤخرا سعر الفائدة بنسبة %1 ليصل إلى 2.5%.

ومن المقرر أن يزداد سعر الفائدة أكثر، وفقا لتقرير RBC الذي ذكر: “ما زلنا نتوقع أن يصل سعر الفائدة إلى 3.25% بحلول أكتوبر”، مضيفا أن هذا يعني ارتفاع تكاليف الاقتراض للمشترين.

ولن تتأثر جميع الأسواق بنفس الطريقة، حيث يتوقع التقرير تأثر أونتاريو وبريتش كولومبيا أكثر من غيرها , كما يتوقع انخفاض المبيعات في بريتش كولومبيا بنسبة 45% وفي أونتاريو بنسبة 38% بحلول 2023. وقد يؤدي هذا إلى انخفاض الأسعار بنسبة 14% في المقاطعتين.

وستكون المقاطعات ذات أسواق الإسكان الميسورة التكلفة أقل تأثرا. ويقول التقرير: “نتوقع أن تنخفض الأسعار بأقل من %3 في ألبرتا وساسكاتشوان، وبين 5% و8% في غالبية المقاطعات الأخرى بحلول النصف الأول من عام 2023″.

وفي الوقت الحالي، لم يستبعد RBC حدوث ركود أكثر حدة لكنه يشير إلى أن ذلك يعتمد على عوامل مثل ارتفاع مستويات الهجرة وانخفاض احتمالية الإفراط في البناء لمنع السوق من الوصول إلى دوامة الموت على حد وصفه.

شراء منزل في كندا أصبح أكثر صعوبة
ارتفع اختبار إمكانية تحمل سداد الرهن العقاري في كندا بعد رفع أسعار الفائدة مؤخراً. وهذا يعني أن شراء منزل في كندا أصبح أكثر صعوبة.

حيث كشف تقرير صادر عن شركة Ratehub أن الدخل السنوي اللازم لشراء مسكن في مختلف أنحاء كندا قد ازداد ، حتى في الأماكن التي شهدت هبوط في أسعار المنازل.

فمنذ مارس/آذار إلى يونيو/حزيران 2022 كان على مشتري المنازل الكنديين أن يكسبوا من 8,660 دولار إلى 35,760 دولار إضافية في السنة. لدفع تكلفة منزل بمختلف المدن بسبب رفع سعر الفائدة ورفع اختبار تحمل الرهن العقاري.

والمدينة التي شهدت أكبر قفزة هي فيكتوريا والتي حققت زيادة بنسبة 23% وهذا يعني أن الشخص الذي يأمل في شراء منزل في فيكتوريا سيحتاج إلى 35,760 دولار إضافية سنوياً ، مما يجعل إجمالي الدخل المطلوب للحصول على الرهن العقاري 187,980 دولار سنويا.

ومن المدن الأخرى التي شهدت زيادة بنسبة مضاعفة في الدخل المطلوب لشراء منزل هي فانكوفر بنسبة %16 وهاليفاكس بنسبة 21% وكالغاري بنسبة 18%. وهذا لأن الارتفاع الأخير في أسعار الفائدة الرئيسية في كندا يعني ارتفاع أسعار الرهن العقاري. وبالتالي ارتفاع معدلات اختبار تحمل سداد الرهن العقاري.

كما أن اختبار تحمل الرهن العقاري يحدد ما إذا كنت قادراً على سداد الرهن العقاري الخاص بك في حالة ارتفاع أسعار الفائدة.

ووفقاً للدراسة فإن معدل اختبار تحمل سداد الرهن العقاري قد يصل إلى 7.21%. مما سيؤثر سلباً على أصحاب المساكن لأن كم الأموال التي يعطيك إياها المقرض يتوقف على مدى تمكنك من تحمل التكاليف الإضافية التي قد تترتب عليك إذا ارتفعت أسعار الرهن العقاري إلى هذا الحد.

كما كشف المدير التنفيذي لشركة Ratehub أن هذا يعني انخفاض قيمة الرهن العقاري بنسبة 10% بالنسبة لمشتري المنازل عند زيادة معدل تحمل سداد الرهن العقاري بنسبة 1%.

(CN24,CI)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : الهلال الاحمر العربي الأحوازي يعقد مؤتمره الخامس في مدينة وندسور (صور)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize