Top SliderVarities - منوعاتWorld - العالم

شاهد … ثاني شاب أسود تصرعه الشرطة الأميركية في 3 أسابيع !

نشرت وسائل إعلام أميركية مقاطع فيديو تظهر الدقائق واللحظات الأخيرة في حياة الشاب الأميركي الأسود ريتشارد بروكس الذي مات مقتولا برصاص الشرطة، بعدما أطلق ضابط شرطة أبيض النار عليه في مدينة أتلانتا يوم الجمعة.

وتظهر المقاطع التي انتشر بعضها على وسائل التواصل الاجتماعي ونشرتها بشكل أوسع “سي إن إن” كيف تطورت المواجهة بين بروكس وشرطيين حضرا بعد اتصال من إدارة مطعم للوجبات السريعة اشتكى من أن رجلا أوقف سيارته في الممر المؤدي للمطعم ثم استغرق في النوم، وبقيت السيارة متوقفة في طابور استلام الطلبات.

ووفقا لمقاطع الفيديو بدأت المواجهة ودية في بدايتها وفقا للكاميرا المثبتة في ملابس الضابط وكاميرا أخرى للمراقبة، حيث قبل الشاب الخضوع لاختبار للكشف عن المخدرات والخمور وتحدث عن عيد ميلاد طفلته.

لكن تسجيل فيديو صوره أحد المارة أظهر مقاومة بروكس لضابط حاول إلقاء القبض عليه وضابط آخر بالموقع قبل أن يتمكن من الفكاك منهما والركض في ساحة لانتظار السيارات ومعه ما بدا أنه مسدس صاعق انتزعه من أحدهما.

وأظهرت لقطات أخرى صوّرتها كاميرات المطعم بروكس وهو يستدير بينما يركض ويوجه المسدس على ما يبدو نحو الضابطين اللذين يطاردانه قبل أن يطلق أحدهما النار عليه من مسدسه ليسقط الشاب على الأرض.

وقال مكتب التحقيقات في ولاية جورجيا في تقريرله، إنّ بروكس نُقل إلى مستشفى وخضع لجراحة، لكنه فارق الحياة بعيد ذلك، مضيفا أن شرطيا جرح أيضا.

وذكرت شبكة “أي بي سي نيوز” أنه تم إعفاء الشرطي غاريت رولف الذي أصاب بروكس من مهامه، بينما تم تعليق مهام شرطي آخر.

احتجاجات وأعمال عنف
وبالتوازي مع ذلك، استمرت الاحتجاجات وأعمال العنف في أتلانتا، وطالب المحتجون بمراجعة القوانين الخاصة بأساليب الشرطة، أثناء حالات الاعتقال.

مشاهد حية ما قبل و أثناء قتل المواطن الأمريكي أسود البشرة

 

مقالات ذات صلة

Font Resize
إغلاق
إغلاق