Canada - كنداTop Sliderحوادث - Incidents

شاهد : قس كندي يطرد الشرطة و يصفهم بالفراعنة و النازيين

'Don't come back': Preacher yells at police and AHS inspector

صرخ القس البولندي أرتور بانوفسكي في وجه ضباط الشرطة الكندية، بعد أن دخلوا كنيسة في ألبرتا بكامل عتادهم ، ما أرهب المتواجدين خلال احتفالهم بعيد الفصح.

ويظهر القس في فيديو متداول عبر الإنترنت وهو يصرخ ويقول: ” غير مرحب بهؤلاء الأشرار هنا، إن تخويف الناس في الكنيسة خلال قداس عيد الفصح هو من أشنع الجرائم”.

وعلى الرغم من تقييد التجمعات في المناسبات الدينية بسعة 15% في كالجاري، إلا أن ضباط الشرطة لم يملكوا أمرا لتوقيف القداس، ولم يحدد عدد الأشخاص الذين تواجدوا داخل الكنيسة.

وأضاف القس معربا عن غضبه من تصرف الضباط، أنهم لا يستطيعون العيش تحت سيطرة الحكومة الديكتاتورية.

وإن القدوم إلى الكنيسة بالأسلحة والبنادق ومسدسات الصعق الكهربائي للترهيب أثناء عيد الفصح تشبه الاستعباد.

ويظهر القس بافوفسكي في الفيديو وهو يردد: “هل تأتون إلى الكنيسة مسلحين بالبنادق ومسدسات الصعق الكهربائي والأصفاد للترهيب أثناء الاحتفال بعيد الفصح؟ حسنا ، أعتقد أن هذا هو الأمر، فهم يريدون استعبادنا جميعا مثلما فعل المصريون، يريدون أن يكونوا فراعنة اليوم ، هذا ما يفعلونه”.

حيث اعتبر أن الشرطة تحاول استعباد السكان كما فعل المصريون، في إشارة منه إلى أن شرطة كندا تريد أن تكون فراعنة العصر الحالي.

وبعد إلحاح من القس، شوهد رجال الشرطة وهم يغادرون الكنيسة.

من جهتهم، أشار بعض الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن تعطيل القداس بهذا الشكل يعتبر جريمة في كندا، ولكن لم تصرح إدارة شرطة كالجاري بعد بأي معلومات تتعلق بالحادثة.

يذكر أنه أيضا في مقاطعة أونتاريو قد تم تقليص عدد الحضور في دور العبادة إلى 15% من سعة المكان في الداخل.

الأمر الذي إستدعى المساجد المحلية في ويندسور إلى إتخاذ إجراءات إضافية خلال صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك.

فمسجد دومنين أعلن عن إقامة صلاتين على أن يتم تسجيل المصلين مسبقا عبر منصة و موقع المسجد.

و كانت المساجد و الكنائس قد أغلقت كليا في بداية جائحة كورونا و عادت و فتحت أبهاوبها عندما إنتقالات المدن إلى المرحلة المرمزة بالألوان و بسعة محدودة.

 

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : الوباء يعصف بمدارس ويندسور … إرسال مئات الطلبة إلى منازلهم !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize