“شاهد” من الحدود الكندية الأمريكية … ويندسور تتضامن مع ضحايا خان شيخون

بدعوة من المجلس الكندي السوري تجمع العشرات من أبناء الجالية السورية و أبناء المجتمع الكندي في وقفة تضامنية مع مدينة خان شيخون السورية , التي تعرضت لهجوم كيميائي صباح اليوم مما أسفرعن إستشهاد مئة و أكثر من ثلاثمائة آخرين حالتهم حرجة جدا معظمهم من الأطفال.

و تحدث الأستاذ عبد المنعم رياحي في كلمة مقتضبة عن معاناة اللاجئين السوريين و عن تخل الأمم المتحدة و دول القرار عنهم و عن قضيتهم العادلة مما جعل النظام يوغل في سفك دماء الشعب السوري هذا و شكر الدولة الكندية على إستضافتها للاجئين السوريين و التخفيف عنهم في محنتهم.

و في حديث “للفرقان” أجابت السيدة كاثرين عن سبب مجيئها إلى هذه الوقفة التضامنية ، فقالت إنها لم تستطع إلا و أن تبكي لهول ما شاهدته و إنها تأسف لأنه لغاية الآن لم تقم الدول المعنية بوقف هذه المجازر بحق المدنيين و هي تأمل أن تقوم السلطات الكندية بالضغط على مجلس الأمن في سبيل وقف شلال الدم في سوريا .

و تخلل الوقفة ترديد شعارات طالبت بخروج روسيا و إيران و حزب الله و كافة الميليشيات من الأراضي السورية .

Leave a Comment