Top Sliderحوادث - Incidents

صدور الحكم على قاتل سيدة وندسور و سائق يدهس 8 أشخاص في لندن ( حوادث متفرقة )

Jitesh Bhogal found guilty of first-degree murder of Windsor woman

بعد أشهر من جلسات المحاكمة و من تفاصيل كنا قد نشرناها سابقا من شهادات الطفل ابن الضحية إلى إعترافات الجاني , أُدين صباح اليوم جيتش بوغال بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى في وفاة السيدة أتوم تاغارت من وندسور .

قُتلت تاغارت ، 31 عامًا ، في 10 يونيو / حزيران 2018 في غرفة نومها بمبنى شقتها في شارع الجامعة , و خرجت عائلة تاغارت من قاعة المحكمة وأيديهم على الهواء معلنة “النصر” و قال ولد الضحية “لا أستطيع أن أقول إننا لم نكن متوترين. إنه بالتأكيد الحكم الصحيح … العدل ، هذا ما أردناه. هذا ما حصلنا عليه “.

و قتلت السيدة تاغارت نتيجة انضغاط العنق والاختناق و اعترف بوغال ، 31 عامًا ، أنه وضع يديه على أنف وفم تاغارت لمنعها من الصراخ.

سائق يدهس 8 أشخاص في لندن

نُقل العديد من المارة إلى المستشفى بعد أن صدمهم سائق سيارة في مدينة لندن أونتاريو مساء أمس الثلاثاء.

و تم استدعاء طواقم الطوارئ إلى شارع ريفرسايد درايف حوالي الساعة 6:45 مساءً و قالت مسؤولة الإعلام في شرطة لندن إنه لا توجد معلومات عن أعمار و أسماء المارة لكن الإصابات تتراوح من إصابات طفيفة إلى إصابات تهدد الحياة.

و أصيب تسعة أشخاص في الحادث. ونقل ثمانية اشخاص الى المستشفى ، ثلاثة منهم في حالة حرجة ، كما أن أحد الأفراد الذين تم نقلهم إلى المستشفى كان يعاني من سكتة قلبية.

و قال أحدى الشهود : “لم أر المارة ، كنت أركز على السيارة لأن هذا السائق المجنون كان يقود بسرعة عليا وكان قريبًا جدًا منا ولم يتوقف عند الإشارة الحمراء”.

ولم تذكر الشرطة ما إذا كانت السرعة هي العامل الوحيد لهذا الحادث لأنها لم تفصح عن أي تفاصيل حول تحقيقها في الوقت الحالي نظرًا لكونها في مراحله الأولى.

وبينما لا يزال التحقيق مبكرًا ، تقول الشرطة إنه لا يوجد ما يشير إلى أن هذا الحادث كان متعمدًا وأن السائق ظل في مكان الحادث.

و يأتي هذا الحادث في وقت تستمر فيه محاكمة إرهابي لندن الذي دهس و قتل عائلة مسلمة في غرب لندن .

* وفي تحديث حول الحادث قالت الشرطة أن إمرأة سبعينية كانت تقود السيارة التي صدمت مجموعة من فتيات الكشافة و أدى الحادث إلى مقتل فتاة تبلغ من العمر ثمانية سنوات

إيقاف رجال شرطة بعد اعتدائهم العنصري على مراهقين سود !

قالت شرطة مدينة كيبيك أمس الثلاثاء أنه تم إيقاف خمسة ضباط عن العمل كجزء من التحقيق في اعتدائهم على اثنين من المراهقين السود في مدينة كيبيك، حيث تم تصوير الاعتداء بالفيديو ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت الشرطة في بيانها: “عقب الأحداث التي وقعت في ليلة 26 إلى 27 نوفمبر 2021 وكجزء من تحقيقنا المستمر، ترغب إدارة الشرطة في إبلاغ قرار إيقاف خمسة من ضباط الشرطة المتورطين في الأحداث.

وقالت الشرطة إنه في تلك الليلة احتجز ضباط الشرطة اثنين من المراهقين السود، صبي وفتاة، ويظهر في الفيديو الضباط وهم يضربون المراهق، باسيفيك نيوكويزيرا، ويركلون الثلج في وجهه وهو على الأرض، كما جروا الفتاة من شعرها على الثلج.

وأثارت هذه المشادة المثيرة للجدل انتقادات من المواطنين والسياسيين على حد سواء حيث دعا رئيس الحكومة فرانسوا لوغو وعمدة مدينة كيبيك برونو مارشاند إلى إجراء تحقيق في الاعتداء.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : إجراءات جديدة و كندا تغلق حدودها أمام دول عربية و إفريقية … إليكم المستجدات !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize