عبدالمهدي يرد على خامنئي: نرفض سياسة المحاور

رد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، على تصريحات المرشد الإيراني، علي خامنئي، قائلاً إن نهج حكومته قائم على التعاون مع جميع دول الجوار.

وفي بيان صحافي، أكد عبدالمهدي “نهج الحكومة العراقية القائم على تقوية المشتركات وتعزيز فرص التعاون مع جميع دول الجوار وعدم الدخول بمحور على حساب أية دولة ورفض سياسة المحاور”.

وحسب البيان، فإن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي التقى في طهران المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية، علي خامنئي، الذي استقبله بمكتبه اليوم (السبت) في العاصمة طهران”.

وأكد عبد المهدي خلال البيان أن “الحكومة العراقية لديها من القوة والعزيمة ما يحبط أية محاولة إرهابية لزعزعة الأمن والاستقرار”، مشيراً إلى أن “شعبنا استطاع بوحدته وتضحياته الغالية ودفاعه عن أرضه ومقدساته دحر عصابة داعش وهو نصر للمنطقة والعالم”.

لكن عبدالمهدي أكد “عزم الحكومة العراقية على تطوير العلاقات مع إيران في جميع المجالات والسعي المشترك لتنفيذ الاتفاقيات”.

كما شدد على “نهج الحكومة العراقية القائم على تقوية المشتركات وتعزيز فرص التعاون مع جميع دول الجوار وعدم الدخول بمحور على حساب أية دولة ورفض سياسة المحاور والرغبة بإقامة علاقات تخدم جميع شعوب المنطقة”، لافتاً إلى “جولة قريبة تشمل دول المنطقة والجوار العربي لتعزيز هذا النهج”.

وكان المرشد الإيراني، انتقد التقارب السعودي – العراقي خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي. وقال إن التقارب السعودي – العراقي لا يعكس حقيقة موقف الرياض.

وحث خامنئي، عبد المهدي على اتخاذ تدابير سريعة لإخراج القوات الأميركية من العراق.

Leave a Comment