SPORTS

عقب الاعتراض.. نتيجة سلبية للاعبي العراق قبل لقاء إيران

أكد الاتحاد العراقي لكرة القدم، الثلاثاء، أن الفحوصات المختبرية الثانية التي أجريت للاعبي منتخبه مناف يونس وياسر قاسم، وكذلك المدير الإداري جاءت سلبية، خلافا لنتيجة الفحوصات التي أظهرتها الجهات الطبية الإيرانية، بعد وصول بعثةالمنتخب العراقي إلى طهران يوم الأحد.

وذكر الاتحاد أن نتيجة الفحوصات الثانية جاءت سلبية للاعبين مناف يونس وياسر قاسم، فضلا عن المدير الإداري بينما أكدت مجددا إصابة مدرب حراس المرمى، واثنين من الجهاز الإداري بفيروس كورونا.

ونقل الاتحاد عن مسؤول بعثة المنتخب العراقي فراس بحر العلوم: تمت مخاطبة الاتحاد الآسيوي لهذه الملابسات وننتظر إشعارا منه. دون الإشارة إلى طبيعة تلك الملابسات وما يعنيه.

وكان الاتحاد العراقي اعترض الاثنين على نتائج فحوصات عدد من لاعبيه وإداريي المنتخب أجريت لهم بعد وصول المنتخب إلى العاصمة طهران، حسب البروتوكولات الصحية المعمول بها وطالب بإعادة الفحص في مختبر آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize