عملية عسكرية بالأنبار “لتطهيرها” من تنظيم داعش

أعلن قائد عمليات الأنبار في الجيش العراقي اليوم الأربعاء انطلاق “عملية عسكرية واسعة لتطهير” صحراء الأنبار غربي البلاد، وصولا إلى الحدود السعودية، من بقايا تنظيم داعش.

وقال اللواء الركن محمود الفلاحي -في تصريح لوكالة الأناضول- إن العملية العسكرية انطلقت اليوم “لتطهير صحراء جلابات ومنطقة صفاويات وسد الأبيض وصحراء معيله” (جنوب مدينة الرطبة بالأنبار) الممتدة إلى الحدود العراقية السعودية.

وأضاف الفلاحي أن العملية تنفذها قوات من الجيش وحرس الحدود وقوات العشائر، بمساندة من طيران التحالف الدولي ومروحيات الجيش العراقي.

وتابع القائد العسكري أن قواته تمكنت في مستهل العملية صباح اليوم من تدمير أربع عربات للتنظيم والاستيلاء على ثلاث، وتدمير مخيمات تابعة له.

وأشار الفلاحي إلى أن العملية ستتواصل إلى حين تطهير صحراء الأنبار جنوب الرطبة من تنظيم داعش وصولا إلى الحدود السعودية.

يذكر أن القوات العراقية أعلنت استعادة جميع مناطق البلاد من تنظيم داعش في التاسع من ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكن لا تزال هناك فلول من التنظيم تسعى بغداد للقضاء عليها، وبعضها يوجد في صحراء الأنبار.

Leave a Comment