عون: سأعطي الحريري مهلة قصيرة…والحريري: لعدم فرض أعراف دستورية جديدة

موقف مفاجئ نُقل عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وصل إلى حد التهديد بقلب الطاولة في وجه الرئيس سعد الحريري، عبر التلويح بطلب اعتذاره عن عدم التأليف. فقد نُقِل عن عون اعتقاده أن تأليف الحكومة ليس من أولويات الحريري، الذي يستعد لجولة أوروبية الأسبوع المقبل.
وأكثر من ذلك، أكد عون لزواره، وتحديداً أمام وفد من اللقاء الديموقراطي، أنه سيعطي الحريري مهلة قصيرة لتحديد موقفه من اقتراح رفع عدد الوزراء إلى 32 وزيراً. وفي حال عدم موافقته، سيطلب منه الاعتذار. وإذا لم يفعل، فسيرسل رسالة إلى المجلس النيابي يعرض فيها الأزمة الحكومية، موحياً بإمكان سحب التكليف من الحريري.

هذا و أوضح مصدر مقرب من الحريري أن “المسار الذي اتخذته مشاورات الاسابيع الاخيرة في الشأن الحكومي لم يصل الى النتائج المرجوة بسبب الاصرار على الاخلال بالتوازن وتقليص التمثيل السياسي الذي يضفي شكلا من أشكال الغلبة”.

واضافت: “الرئيس المكلف كان صريحاً بانه يفضل العمل على حكومة ائتلاف وطني من 30 وزيراً وان الاقتراح الذي يطالب بحكومة من ٣٢ وزيرا هو اقتراح من خارج السياق المتعارف عليه في تشكيل الحكومات”.
وأوضحت أن “توجيه الرئيس رسالة الى المجلس النيابي لا يصح ان يتخذها البعض وسيلة للنيل من صلاحيات الرئيس المكلف وفرض أعراف دستورية جديدة تخالف نصوص الدستور ومقتضيات الوفاق الوطني”.

Leave a Comment