“غرق المليارات”.. نائب عراقي يطالب بمحاسبة المالكي

أوضح البنك المركزي العراقي في بيان، أن حادث تلف مبلغ الـ7 مليارات دينار جراء الأمطار الذي تحدث عنه محافظ البنك المركزي، علي العلاق، وقع في مصرف الرافدين عام 2013، في زمن تولي عبد الباسط تركي، موضحاً أن العملة التي غرقت كانت ستستبدل حتى لو لم تغرق لانتهاء عمرها الافتراضي.

كما أشار إلى أن البنك اتخذ ما يجب اتخاذه وفقاً للقانون، حيث إن كلفة استبدال الأوراق النقدية هي كلفة طباعتها، وهي تختلف عن قيمة العملة بكثير. 

يأتي هذا بينما طالب النائب علي البديري بمحاسبة عاجلة لنوري المالكي ووزير المالية في حكومته الثانية نظراً لوقوع حادثة تلف الأموال في عهدهما.

أما زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، فذكر في تغريدة، أن الحادثة مجرد نقطة في بحر الفساد والمفسدين خاتماً تغريدته بالقول: “حاسبوهم وإلا حاسبناهم”.

من جهته، أبدى النائب أحمد الصافي، استغرابه بشأن حديث العلاق، مبيناً أنه لم تجرِ إلى الآن أي مناقشة وافية حول تضرر العملة رغم إجراءات يجب توفيرها في البنوك لحماية الأموال.

وكان مدير عام الإدارة المالية في البنك المركزي، صالح ماهود، قد لفت إلى أن حادثة تلف المبالغ كانت مسألة قضاء وقدر.

Leave a Comment