Canada - كنداTop Sliderحوادث - Incidents

غرق طفل مصاب بالتوحد في نهر بأونتاريو و ثلاثة أطفال ضحية أحواض السباحة !

One dead after dangerous weekend for young children in residential pools

عثر على الصبي البالغ من العمر 11 عاما ميتا في نهر بأونتاريو، بعد أن تجول بعيدا عن منزله بعد ظهر يوم الأحد.

وقالت شرطة مقاطعة أونتاريو إنها عثرت على جثة الصبي في نهر Sucogog بالقرب من Lindsay حوالي الساعة 3:30 مساء يوم الاثنين.

كما ذكرت شرطة Kawartha Lakes في رسالة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي: “التحقيق جار ولكن لا توجد شبهة في ارتكاب جريمة”.

وشوهد الصبي درافن جراهام، الذي يعاني من مرض التوحد، آخر مرة في منزله قبل 24 ساعة في شارع Queen في كما قال والده لقناة سي تي في إن ابنه تسلل من المنزل بينما كان يحلق في الحمام صباح الأحد.

وكانت الشرطة قد قالت إنها عثرت على بعض من ملابس درافن في وقت سابق من يوم الاثنين، وقال والده إنه يشتبه في أن ابنه خلع الملابس أثناء هطول الأمطار.

وأضاف: “أنه لا يحب أن يكون مبتلا، ومعظم الأطفال المصابين بالتوحد لا يحبون ذلك” ، وتشجع الشرطة الجميع على دعم الأسرة وإتاحة الوقت لهم للحزن.

ثلاثة أطفال ضحية أحواض السباحة
تم نقل طفل يبلغ من العمر خمس سنوات إلى المستشفى يوم الأحد بعد العثور عليه في حوض سباحة في الفناء الخلفي في مدينة ريبنتيني.

وقالت شرطة ريبنتيني ، إنه تم العثور على الطفل فاقدًا للوعي بعد أن كان قد فقد قبل حوالي 20 دقيقة و و بعد البلاغ عن فقدان الطفل وصلت الشرطة إلى المنزل و كان اثنان من الجيران يقفان بجانب حوض السباحة و كانا يكافحان لإخراجه من الماء عندها قفز أحد الضباط لإخراج الصبي ، الذي تم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى سانت جوستين في مونتريال .

و هذه ثالث حادثة غرق لطفل صغير في نهاية هذا الأسبوع في كيبيك حيث تم العثوريوم السبت على طفل يبلغ من العمر 4 سنوات ميتا بعد سقوطه أيضا في حوض سباحة في الفناء الخلفي في سان لامبرت ، على الساحل الجنوبي لمونتريال.

كما تم العثور على صبي آخر فاقدًا للوعي في مسبح عائلته في منطقة مدينة كيبيك ، لكن لحسن الحظ أنقذه شخص بالغ على الفور و إرتفعت بذلك حوادث الغرق إلى عشرين حادثة في كيبيك حتى الآن هذا العام.

80 حالة وفاة غرقا سنويا
هذا و يوصي المسؤلون بتأمين أحواض السباحة بأسوار أو أقفال لضمان عدم تمكن أطفالهم من الدخول دون أن يلاحظوا ذلك.

و قالت Liane Fransblow ، منسقة الوقاية من الإصابات في مستشفى مونتريال للأطفال ، إن الآباء يمكنهم أحيانًا التقليل من مدى الانتباه الذي يحتاجون إليه عند الإشراف على أطفالهم.

وقالت :”بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربع وخمس سنوات ، فإن الإجراء الأول هو الإشراف في جميع الأوقات على الطفل ولا يعني ذلك الجلوس بالقرب من الماء على هاتفك أو تقرأ كتابًا أو تتحدت مع صديق. يجب أن تكون العيون على الأطفال دائما “.

قال رونالد هوكينز ، مدير جمعية إنقاذ الحياة في كيبيك ، إن معدل الوفيات الناجمة عن الغرق في كيبيك 80 في المتوسط ​​سنويًا و يمكن أن تساعد الاستجابة السريعة في منع تلك الوفيات.

وقال “الغرق ، خاصة مع الأطفال الصغار ، يمكن أن يكون صامتًا و يحدث خلال 15 إلى 20 ثانية فقط”. و قال :”ليس لديك أي وقت للقيام بمهام أخرى غير الإشراف عليهم ( الأطفال ) .”

لمنع الغرق ، يوصي المسئولون أيضًا بما يلي:

* الحصول على تدريب على الإسعافات الأولية حتى تعرف كيفية الاستجابة في حالة الغرق.
* ارتداء سترات النجاة أثناء ركوب أي قارب.
* ارتداء سترات النجاة للأطفال الصغار أثناء زيارتهم للشاطئ أو البحيرة.
* تجنب السباحة في الفناء الخلفي الخاص بك وأنت بمفردك.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : كندا تنهي إلزامية التطعيم للمسافرين و “كابوس” جوازات السفر مستمر !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize