Top SliderYemen - اليمن

قناص حوثي يقتل طفلاً ويجرح شقيقه بتعز

طفلان شقيقان من سكان حي عصفيرة شمال مدينة تعز، ذهبا لإحضار الماء لوالدتهما وصادفتهما شجرة “ديمن” وتسمى “اللوز الهندي” في طريقهما. فصعدا الشجرة لاقتطاف ثمرة “ديمن” المحببة للأطفال، لكن القناص الحوثي المتمركز في تبة الكمبتين بالزنوح شمال المدينة سبقهما، فضغط على زناده ببرودة أعصاب فأردى أحدهما قتيلا وأصاب الآخر.

وبحسب مصادر محلية لـ”العربية.نت”، فإن أحد قناصة الحوثي المتمركزين في تبة الكمبتين بالزنوح شمال المدينة استهدف طفلين شقيقين وهما يلعبان قرب منزلهما، فأردى أحدهما قتيلا وأصاب الآخر.

وأوضحت، أن الطفل صابر عبده قائد الصمادي (10 سنوات) قتل برصاص قناص حوثي، وأصيب شقيقه محمد (8 سنوات)، أثناء تواجدهما بالقرب من منزلهما، في حي عصيفرة، شمال مدينة تعز.

وهذه المجزرة الحوثية هي الثانية خلال 24 ساعة لميليشيات الحوثي الانقلابية، في محافظة تعز، بعد إقدامهم على استهداف النساء السجينات في السجن المركزي بتعز ما أسفر عن مقتل خمس سجينات، وطفلة كانت تزور أمها، بالإضافة إلى إصابة 15، ثلاث منهن إصابتهن خطيرة.

وتستهدف ميليشيا الحوثي، المدنيين والأحياء السكنية في مدينة تعز والتي تفرض عليها حصارا خانقا منذ أكثر من 5 سنوات، ما أسفر عن سقوط الآلاف من المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال.

وكان مركز حقوقي وثق ارتكاب الحوثيين 17 مجزرة ضد المدنيين في مدينة تعز خلال العام الماضي، وقتل 155 مدنيا بالقنص المباشر وقذائف الهاون والكاتيوشا، وكذلك الألغام والعبوات التي زرعتها في الطرقات والجبال وذلك من إجمالي 310 حالات قتل بينهم 40 امرأة و44 طفلا.

مقالات ذات صلة

Font Resize
إغلاق
إغلاق