Top Sliderهجرة - Immigrationوظائف - Jobs

كندا : إنخفاض معدل البطالة والنمو السكاني يصل إلى اعلى مستوى منذ 30 عاما !

Unemployment in Canada has dropped, yet some firms are struggling to hire

انخفض معدل البطالة في جميع أنحاء كندا إلى مستوى جديد بلغ 5.1 في المئة في مايو – وهو أدنى مستوى منذ عام 1976 على الأقل – ومع ذلك فإن بعض الشركات تكافح لملء الوظائف الشاغرة.

وأحد الأسباب الرئيسية لذلك، وفقا لأحد الخبراء، هو أن المتقدمين للوظائف أصبح من الصعب إرضاؤهم -فيما يتعلق بالوظيفة- بسبب تأثير جائحة كورونا على بيئة العمل.

من جهتها قالت سارة ماكفائيل مؤسسة شركة تساعد المؤسسات على الاحتفاظ بأفضل المواهب: “إن كورونا قدم للكنديين واقعا مختلفا غير الطريقة التي يفكر بها الناس في العمل”.

ووفقا لتقرير أصدرته هيئة الإحصاء الكندية في 24 مايو، بلغ عدد الوظائف الشاغرة في بداية أبريل ما يزيد قليلا عن مليون وظيفة، بزيادة أكثر من 40 في المئة مقارنة بالعام الماضي وسط سوق عمل ضيق يدفع الأجور إلى الارتفاع ويغذي مخاوف التضخم.

ووصلت الوظائف الشاغرة في قطاعي الرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية إلى مستوى قياسي بلغ 136,800 وظيفة، بزيادة قدرها خمسة في المئة عن الذروة التي كانت في الثلاثة أشهر السابقة، وبزيادة قدرها 90.9 في المئة مقارنة بالربع الأول من عام 2020، قبل أن تضرب جائحة كورونا الاقتصاد.

كما وجد أصحاب العمل في قطاع البناء والتشييد صعوبة في شغل الوظائف في الربع الأول، حيث كان هناك 81,500 وظيفة شاغرة، بزيادة قدرها 7.1 في المئة مقارنة بالربع الرابع من عام 2021، وأكثر من ضعف العدد الذي لوحظ في الربع الأول من عام 2020.

واستمرت الوظائف الشاغرة في الوصول إلى مستويات قياسية في قطاعي التصنيع وتجارة التجزئة أيضا، بزيادة 5.3 في المئة و12.8 في المئة على التوالي، مقارنة بالربع الرابع من عام 2021.

النمو السكاني يصل إلى اعلى مستوى منذ 30 عاما !
وصل عدد سكان كندا إلى حوالي 39 مليون شخص اعتبارا من 1 أبريل 2022 ، وتعد هذه زيادة في عدد السكان بما يقرب من 128,000 شخص خلال ثلاثة أشهر.

ويمثل هذا أعلى معدل نمو في الربع الأول من العام منذ عام 1990. كما يعد استمرارا لمعدلات النمو السكاني المرتفعة التي شوهدت قبل تفشي وباء كورونا في أوائل عام 2020.

وظهر النمو بشكل أكثر وضوحا في مقاطعتين كنديتين. فبين يناير ومارس 2022 تجاوز عدد سكان أونتاريو 15 مليون شخص. وهي المقاطعة الأكثر اكتظاظا بالسكان في كندا.

كما شهدت مقاطعة نيو برونزويك أيضا نموا غير مسبوق في عدد السكان حيث تظهر البيانات أن عدد السكان يتجاوز الآن 800,000. وخلال السنة المالية 2021-2022، وصل 6581 مهاجرا إلى المقاطعة، وانتقل أكثر من 10000 شخص إلى نيو برونزويك من أونتاريو.

وشهدت نونافوت “تقع في شمال كندا” ارتفاعا قياسيا من خلال تجاوز عدد سكانها 40 ألف شخص. واستمرت المقاطعات الأخرى في تحقيق نمو مطرد. حيث شهدت نوفا سكوشيا زيادة بنسبة 0.4% وجزيرة الأمير إدوارد بنسبة 0.8%.

وترجع هذه الزيادة السكانية إلى الهجرة. ففي الربع الأول من عام 2022، استقبلت كندا 113,700 مهاجر جديد، وهو أكبر عدد من المهاجرين تشهده كندا خلال الربع الأول من العام منذ عام 1946.

وهذه زيادة بنسبة 62% عن الربع الأول من عام 2021، وبنسبة 64% عن نفس الفترة من عام 2020.

(CN24,GN)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : طيران كندا تلغي رحلات جوية و الفوضى مستمرة في كندا و أوروبا و الغبرا ينتقد !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize