كندا “قلقة جداً” ! وحده زعيم الحزب الديمقراطي الجديد من وقف مع الحق.

أعربت كندا عن “قلقها الشديد” من أعمال العنف في قطاع غزة التي سقط فيها أكثر من 61 شهيد و2400 جريح!

“أنا قلقة جداً من أعمال العنف في قطاع غزة”، قالت وزيرة الخارجية كريستيا فريلاند في تغريدة على موقع “تويتر” للتواصل، مضيفةً “نحن محزونون لسقوط قتلى وجرحى اليوم وفي الأسابيع الماضية” وأنه “من غير المبرَّر سقوط ضحايا في صفوف المدنيين والصحفيين والأطفال” وأن ” مسؤولية حماية المدنيين تقع على كافة أطراف النزاع”.
و أصدر الناطق باسم فريلاند، آدم أوستن، بياناً أكثر تفصيلاً قال فيه إن الحكومة الكندية “تدين تورط ’’حماس‘‘ ، مضيفاً “نعترف بأن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ضد أي تهديد فعلي وفقاً لالتزاماتها الدولية” و”نظل مصممين على معالجة الوضع الإنساني في غزة وتحسين الوضع المعيشي للفلسطينيين الضعفاء”.

هذا البيان الذي يجافي الواقع و حقيقة ما حصل من مجزرة بحق الفلسطينيين لم يجد سوى زعيم الحزب الدمقراطي الجديد لكي ينصف الشعب الفلسطيني الأعزل حيث قال جاجميت سينغ في تغريدة :

إن إطلاق النار على الفلسطينيين العزل من قبل الجيش الإسرائيلي وما ينتج عنه من حصيلة الموت مروع – يجب أن ينتهي صمت حكومتنا المخزي.

أدين هذا الانتهاك للقانون وحقوق الإنسان وأدعو إسرائيل إلى إنهاء العنف والاحتلال فوراً

Leave a Comment