Top Sliderحوادث - Incidents

كندا : محاولة دهس المصلين بعد خروجهم من صلاة التراويح !

RCMP investigates after worshipper nearly struck by vehicle outside B.C. mosque

تحقق الشرطة في بلاغ عن سيارة حاولت دهس المصلين بعد صلاة التراويح خارج مسجد في ساري في مقاطعة بريتش كولومبيا.

و قالت الرابطة الإسلامية في مقاطعة بريتش كولومبيا (BCMA) أنها “قلقة للغاية” جراء هذا الاعتداء  , و تقول شرطة الخيالة الملكية إن المصلين كانوا يغادرون بعد صلاة العشاء من مسجد ساري ليل أمس الأول عندما انطلقت سيارة نحوههم حوالي الساعة 11 مساءً .

ثم قام شخص من داخل السيارة برش الماء على ثلاثة من المصلين . ثم انحرفت السيارة بتجاههم و “و كادت تدهس أحد المصلين ” ، بحسب الشرطة .

وقالت شرطة الخيالة الملكية الكندية في بيان “بينما لم تُعرف دوافع المشتبه به بعد ، فإن هذا حادث مقلق للغاية يستهدف مجتمعنا المسلم” , و أكمل بيان الشرطة “سنعمل على تحديد الدافع ونريد طمأنة المجتمع بأنه سيتم التحقيق في الحادث بشكل كامل”.

كما تقول الشرطة إنها حددت هوية المشتبه به ، لكنها ما زالت تبحث عن شهود وأي معلومات أخرى بينما تواصل التحقيق.

وقالت الرابطة الإسلامية في مقاطعة بريتش كولومبيا في بيان يوم أمس إن أولويتها هي التأكد من سلامة المصلين في أعقاب الحادث ، وأنهم طلبوا من الشرطة التحقيق في الحادث باعتباره جريمة كراهية.

وقال البيان أيضا إن شخصا من داخل سيارة ألقى مادة على المصلين قبل أن تبتعد السيارة ثم عادوا متظاهرين مرارا بمحاولة دهس المصلين .

وقال محمد أسد جوندال ، رئيس الجمعية ، إن الحادث هز المصلين بشدة في المسجد ، وقال “إنه أمر مزعج بشكل خاص للمصلين الأبرياء خاصة و أن الكثير من الأطفال والنساء يمشون إلى المسجد في الحي.

وأضاف أنه لا يعرف كيف سيؤثر الحادث على الإقبال في المسجد – قبل أيام قليلة من عيد الفطر، أقدس أعياد الإسلام .

و في بيانها ، قالت الرابطة الإسلامية إن التظاهر بدهس الناس “ليس بالأمر الهين” بعد أن تعرضت عائلة مسلمة في لندن ، أونت ، للدهس والقتل بشاحنة الصيف الماضي فيما وصفته الشرطة بأنه هجوم إرهابي.

هذا و قال المجلس الوطني للمسلمين الكنديين إنه يدعو القادة السياسيين ، بمن فيهم رئيس الوزراء جاستن ترودو و رئيس وزراء المقاطعة جون هورغان لإعطاء الأولوية لمحاربة الإسلاموفوبيا.

وكتب المجلس على تويتر “بينما تم اتخاذ إجراءات بشأن بعض توصياتنا ، فإن العديد من التوصيات التي قدمناها بعد هجوم لندن الإرهابي لم تتحقق” ، “نحن بحاجة إلى عمل المزيد. وعلينا أن نفعل ذلك الآن”.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : أونتاريو تصدر ميزانيتها ” تخفيض الضريبة على كبار السن وذوي الدخل المنخفض” !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize