كندا والولايات المتحدة والمكسيك توقّع على النسخة المعدّلة من “نافتا” الجديد

وقّعت كندا والولايات المتحدة الأميركية والمكسيك اليوم على نسخةٍ معدّلة من النسخة الجديدة من اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (“نافتا” – NAFTA).

وجرى التوقيع في العاصمة المكسيكية مكسيكو، ووقّعت عن كندا نائبة رئيس الحكومة كريستيا فريلاند وعن الولايات المتحدة ممثلُها التجاري روبرت لايتهايزر وعن المكسيك مساعدُ وزير الخارجية لشؤون أميركا الشمالية خيسوس سيادِه (سعادة).

“لقد أنجزنا معاً في النهاية ما اتفقنا عليه منذ البداية: اتفاق يعود بالنفع على جميع أطرافه ويوفر الاستقرار للعمال في كافة بلداننا الثلاثة لسنواتٍ عديدة مقبلة”، قالت فريلاند من مكسيكو تعليقاً على التوقيع على النسخة المعدّلة من الاتفاق.

وأضافت فريلاند “اليوم اتفقت كندا والولايات المتحدة والمكسيك على تعديلات على اتفاق ’’نافتا‘‘ الجديد تدعّمُ تسويةَ النزاعات بين دوله، وحمايةَ العمّال، وحمايةَ البيئة، والملكيةَ الفكرية، وقواعدَ المنشأ في قطاع صناعة السيارات، وتساعدُ على إبقاء الأدوية الأكثر تقدماً بأسعار بمتناول الكنديين”.

وهذا الاتفاق الجديد يُعرف اختصاراً في كندا بـ”كوسما” (Canada-United States-Mexico Agreement – CUSMA) وفي الولايات المتحدة بـ”أوسمكا – USMCA”. وتطلّب التوصّل إليه مفاوضات “طويلة ومتعرجة” و”أحياناً مضنية” قالت فريلاند.

وخلال هذه المفاوضات الطويلة والشاقة مارس الوفدان المفاوضان الكندي والأميركي ضغوطاً على الوفد المكسيكي لتحسين معايير العمل في بلاده من أجل تفادي قيام شركات في قطاعيْ التصنيع وصناعة السيارات بنقل مصانعها إلى المكسيك حيث أجور العمال أدنى بكثير مما هي عليه في كندا والولايات المتحدة.

وتتضمن النسخة الجديدة المعدّلة إجراءات أكثر صرامةً تضمن تطبيق السلطات المكسيكية الإصلاحات الموعودة في سوق العمل، ومن ضمنها الاعتراف بحق العمال في تأسيس نقابات مستقلة.

الممثلُ التجاري للولايات المتحدة روبرت لايتهايزر قال إن الاتفاق الجديد هو “أفضل اتفاق تجاري في التاريخ” وإنه “سيجعل أميركا الشمالية أكثر ثراءً. سيجعل الولايات المتحدة أكثر ثراءً، سيجعل كندا أكثر ثراءً، وسيجعل المكسيك أكثر ثراءً”.

وفي واشنطن قالت اليوم رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في مؤتمر صحفي إنّ الاتفاق الجديد “أفضل بكثير من ’’نافتا‘‘”، وأضافت “من ناحية عملنا هنا هو أفضل بكثير مما كانت الإدارة (الأميركية الجمهورية) قد اقترحته أساساً”.

وتنتمي بيلوسي للحزب الديمقراطي الذي يتمتع بالأغلبية في مجلس النواب الأميركي.

وكان الحزب الديمقراطي قد عارض النسخة الجديدة من اتفاق “نافتا” التي تم التوصل إليها في 30 أيلول (سبتمبر) 2018 بعد 13 شهراً من المفاوضات الشاقة، إذ اعتبر أن أحكام النسخة المذكورة في مجال الدفاع عن حقوق العمال والبيئة غير كافية.

وقال اليوم رئيس لجنة الطرق والوسائل في مجلس النواب الأميركي ريتشارد نيل، الديمقراطي هو الآخر، إن النسخة الجديدة من الاتفاق الموقعة اليوم ستقدَّم سريعاً للكونغرس ليوافق عليها تمهيداً للمصادقة على الاتفاق الجديد.

وفي كندا كانت حكومة جوستان ترودو الليبرالية قد قالت في حزيران (يونيو) الفائت إنّ المصادقة على اتفاق “نافتا” الجديد في البرلمان الكندي ستتم بالتزامن مع المصادقة عليه في الكونغرس الأميركي.

والولايات المتحدة هي الشريك التجاري الأول لكندا ووُجهة ثلاثة أرباع صادراتها.

(سي بي سي / راديو كندا / واشنطن بوست / راديو كندا الدولي)

Kindly Please support our Advertisers!
Please Say you saw the Ads through ” Al Forqan”
Big Savings ! Visit us
Halal meat , fresh fish and
everything you need at Multifood Supermarket
Fine Turkish Cuisine
WOW SPECIAL OFFER!
FOR ALL YOUR REAL ESTATE NEEDS
NOW … all you can eat
Your Trusted Sales Representatives
They need your help
WE ARE HIRING
Join Us

Leave a Comment